شريط الاخبار

شبكة العراق للصحافة والاعلام ترحب بكم

السبت، يوليو 30، 2011



تجمع العراق الجديد رسوخ في المبادئ والمواقف

طالما كرهت الاحزاب واتجهت بكل ماحملته من دراية ودراسة وسهر الليالي الى قلمي ، اكتب عن كلما يثيرني ويستهويني ، وكرهت الاحزاب لكثرة شعاراتها البراقة والمخادعة ، وقلت لنفسي ولابنائي ولاحفادي وتلاميذي كل الاماني والتبريكات لزوال افسد نظام على وجه الارض وهو نظام فاشسيت صدام . لقد ضاعت كل الاماني وذلك حين فشلت الزعامات الجديدة في اخذ العراق الى جادة البناء والامجاد ، وها هو العراق يسير نحو الهاوية ، في عام 2009 التقيت انسانأ كريمأ هو ( عامر المرشدي ) في احد احياء العاصمة بغداد وقلت في داخلي ان هذا الرجل مثل غيره يتكلم اكثر مما يفعل ولايختلف عن الاخرين بشيئ وانه تعلم لغة الوطنية والشعارات الفارغة ، وبعد مرور اشهر على لقائي الاول به وبعد ان علمت ان كثيرأ من المحن مرت عليه دون ان تكسره او تنال منه وعلمت ان جهوده وجهود اخوته في كتلته السياسيه قد تربصت بهم الاحزاب المتسلطة ومفوضيتهم المرتبطه بهم ووضعو القيود والاساور الحديدية حوله ولكنه بنى تحت وطأة هذه الظروف مدرسة فكرية رصينة المبادئ شرسه في وطنيتها والتقيت رفاقه تباعأ ومنهم مسؤولة المرأة ورئيسة تحرير جريدة النداء السيدة سرور فوجدتها انها تسعى لاجل كل فقير محتاج وتؤمن بان العراق لايبنى الا بسواعد جميع ابناءه وبحب العراق وبالنزاهه نبني عراقأ جديدأ وكان هناك صادق الموسوي الرجل الثوري وصاحب الغيرة العراقية على اهله وناسه وبلده والتقيت مع جمع من اعضاء المكتب السياسي وكان شاغلهم الاول والاخير المرارة من سوء الخدمات المقدمة الى المواطن ، ومن التدهور الامني ومن الفساد الاداري والمالي . انا اجزم ان هؤلاء القوم سيكون شأنهم كبيرأ عاجلأ ام اجلأ ولسبب بسيط لان تجمعهم نابع من ضمير فقراء العراق ومن صميم الغيرة العراقية والوطنية الصادقة .
د. جمال الدين القريشي

السهيل يدعو الى ان تكون الصحافة العراقية حرة وملتزمة

السهيل يدعو الى ان تكون الصحافة العراقية حرة وملتزمة

دعا النائب الاول لرئيس مجلس النواب قصي السهيل الى ان تكون الصحافة العراقية "صحافة حرة ملتزمة" مشددا على ضرورة ان تكون حرية الصحفي من الحريات التي يجب ضمانها.
وذكر بيان لمكتب النائب الاول لرئيس مجلس النواب :"ان السهيل استقبل وفدا من الاعلاميين العراقيين وناقش معهم مشروع قانون حماية الصحفيين والسبل الكفيلة للارتقاء بواقع الصحافة العراقية ".
 وقدم الوفد شرحا عن الصعوبات التي تواجه الصحفي العراقي واهم المشاكل والضغوطات التي يتعرض لها.
 واشار السهيل الى ضرورة الاخذ بوجهات نظر جميع الاعلاميين حول قانون حماية الصحفيين.

النجيفي يؤكد على أهمية أقرار قانون حماية الصحفيين

حجم الخط: صغر من حجم الخط كبر من حجم الخط
النجيفي يؤكد على أهمية أقرار قانون حماية الصحفيين

أكد أسامة النجيفي رئيس مجلس النواب على أهمية حماية الصحفيين وعدم تضييق هامش الحرية في عملهم.. جاء ذلك في معرض أستقباله لمجموعة من الآعلاميين في مكتبه في مجلس النواب.
وأعرب النجيفي عن أمله في أقرار قانون حماية الصحفيين وصياغته بالشكل الذي يلبي رغبة المجتمع الصحفي موازاة للدور الذي يؤديه الأعلام الهادف في بناء العراق الجديد.

مجلس النواب يلغي عدداً من وزارات الدولة..رئيس الوزراء يؤكد ان قضية الانسحاب سيادية وتحتاج الى توافق وطني

مجلس النواب يلغي عدداً من وزارات الدولة..رئيس الوزراء يؤكد ان قضية الانسحاب سيادية وتحتاج الى توافق وطني
صوت المجلس في جلسته الاخيرة وبحضور 183 نائبا على الغاء وزارات الدولة كافة باستثناء وزارات الدولة لشؤون مجلس النواب والمراة وشؤون المحافظات .هذا وقال رئيس
تفاصيل أكثر

مكتب رئاسة الجمهورية يعلن عقد اجتماع القادة ورؤساء الكتل الاثنين الأول من آب

مكتب رئاسة الجمهورية يعلن عقد اجتماع القادة ورؤساء الكتل الاثنين الأول من آب
اعلن مكتب رئاسة الجمهورية عن قرار عَقدِ اجتماع القيادات ورؤساء الكتل السياسية ، يوم الاثنين المقبل الأول من آب في الساعة السادسة مساءً في قصر
تفاصيل أكثر

السنيد يؤكد استمرار القصف الايراني ويدعو لفتح قنوات دبلوماسية لانهاء الخروقات على الحدود العراقية

السنيد يؤكد استمرار القصف الايراني ويدعو لفتح قنوات دبلوماسية لانهاء الخروقات على الحدود العراقية
أكد النائب عن دولة القانون حسن السنيد انه تكشفت حقائق للجنة البرلمان الخاصة بتقصي الحقائق عن استمرارالقصف الايراني وتعرض القرى الحدودية للاضرار البالغة مشيرا الى
تفاصيل أكثر

الهاشمي خلال استقباله دانائي: على إيران أيقاف قصف الأراضي العراقية قبل أي ترتيبات أمنية بين البلدين

الهاشمي خلال استقباله دانائي: على إيران أيقاف قصف الأراضي العراقية قبل أي ترتيبات أمنية بين البلدين
إستقبل نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي السفير الإيراني لدى العراق حسن دانائي فر وأبلغ الهاشمي السفير بأنه يتعين على إيران أن توقف القصف الذي يشكل
تفاصيل أكثر

وزير المصالحة يعلن القاء 90% من المجاميع المسلحة لسلاحها

وزير المصالحة يعلن القاء 90% من المجاميع المسلحة لسلاحها
اعلن في المؤتمر الثالث لمشروع المصالحة الوطنية الذي عقد في منتجع الحبانية التابع لمحافظة الانبار انضمام مجموعات مسلحة في هيت والقائم وراوه وعانه الى المشروع
تفاصيل أكثر

قوى سياسية واجتماعية تجدد رفضها لمشروع اقامة فيدراليات على اساس طائفي

قوى سياسية واجتماعية تجدد رفضها لمشروع اقامة فيدراليات على اساس طائفي
لازلت المطالبة بانشاء فيدراليات على اساس طائفي تثير الكثير من الجدل داخل الاوساط السياسية ، وفي هذا الاطار شهدت قاعة المسرح الوطني ببغداد مؤتمرا لعدد
تفاصيل أكثر

النائب رياض الزيدي يدعو الى تسمية وزراء دائمين للوزارات الأمنية ويؤكد عدم مناقشة مسألة الترشيق في جلسة البرلمان اليوم

النائب رياض الزيدي يدعو الى تسمية وزراء دائمين للوزارات الأمنية ويؤكد عدم مناقشة مسألة الترشيق في جلسة البرلمان اليوم
 دعا عضو مجلس النواب عن كتلة الاحرار رياض الزيدي في تصريح للفيحاء الى تسمية وزراء دائمين للوزارات الامنية وعدم منحها لاشخاص بالوكالة ، مبينا ان
تفاصيل أكثر

عبداللطيف ينتقد عبر الفيحاء طريقة تعامل الكتل السياسية مع القضايا الدستورية

عبداللطيف ينتقد عبر الفيحاء طريقة تعامل الكتل السياسية مع القضايا الدستورية
 انتقد الوزير والبرلماني السابق القاضي وائل عبد اللطيف في تصريح للفيحاء طريقة تعامل الكتل السياسية مع القضايا الدستورية ، مؤكدا ان مناقشة البرنامج الحكومي في
تفاصيل أكثر

زهير الاعرجي يؤكد ضرورة احالة ملف مفوضية الانتخابات الى القضاء والكناني يعلن ان ماقدمته الفتلاوي لايستوجب سحب الثقة

زهير الاعرجي يؤكد ضرورة احالة ملف مفوضية الانتخابات الى القضاء والكناني يعلن ان ماقدمته الفتلاوي لايستوجب سحب الثقة
أكد النائب عن أئتلاف العراقية زهير الاعرجي للفيحاء اكد ضرورة أحالة ملف مفوضية الانتخابات الى لجنة قضائية أو لجنة النزاهة من أجل دراسة الملفات التي
تفاصيل أكثر

الدباغ ونواب يؤكدون للفيحاء ان انعدام الثقة وعدم الانسجام السياسي اخر تسمية الوزارات الامنية

الدباغ ونواب يؤكدون للفيحاء ان انعدام الثقة وعدم الانسجام السياسي اخر تسمية الوزارات الامنية
اكد وزير الدولة الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ للفيحاء أكد ان التاخير الحاصل في اختيار وزراء للوزارات الامنية يعود لعدم الانسجام السياسي بين الكتل
تفاصيل أكثر

العراقية تكشف عن تأجيل اجتماع قادة الكتل السياسية الى أشعار آخر بسبب وفاة والدة رئيس إقليم كردستان

العراقية تكشف عن تأجيل اجتماع قادة الكتل السياسية الى أشعار آخر بسبب وفاة والدة رئيس إقليم كردستان
كشف أئتلاف العراقية الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي عن تأجيل اجتماع قادة الكتل السياسية في منزل الرئيس جلال طالباني، والذي كان مقرراً اليوم،
تفاصيل أكثر

علاوي وبايدن يؤكدان ضرورة تحقيق الاستقرار في العراق من خلال تحقيق الشراكة الوطنية

علاوي وبايدن يؤكدان ضرورة تحقيق الاستقرار في العراق من خلال  تحقيق الشراكة الوطنية
بحث رئيس كتلة العراقية اياد علاوي هاتفياً مع نائب الرئيس الامريكي جو بايدن مستقبل العلاقات العراقية الامريكية واستعراض اخر مستجدات العملية السياسية في العراق.
تفاصيل أكثر

النجيفي يؤكد ضرورة التمسك بما ورد في الدستور بشأن توسيع صلاحيات مجالس المحافظات

النجيفي يؤكد ضرورة التمسك بما ورد في الدستور بشأن توسيع صلاحيات مجالس المحافظات
أبدى رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي قلقه من تراجع مستويات التنمية في جميع محافظات العراق بسبب سعي السلطة الأتحادية ألى الأستحواذ على الصلاحيات الممنوحة لمجالس
تفاصيل أكثر

مجلس الأمن الدولي يمدد عمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق

مجلس الأمن الدولي يمدد عمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق
قرر مجلس الأمن الدولي الخميس تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق عاما آخر لكي تلعب دورا أكبر في عمليات إعادة البناء. وذكرت نشرة
تفاصيل أكثر

التخطيط تتبنى مبادرة لتقريب وجهات النظر بين الكتل السياسية لإجراء التعداد العام للسكان

التخطيط تتبنى مبادرة لتقريب وجهات النظر بين الكتل السياسية لإجراء التعداد العام للسكان
اعلن المتحدث الرسمي بأسم وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي عبد الزهرة الهنداوي تبني الوزارة مبادرة لتقريب وجهات النظر بين الأطراف السياسية لإجراء التعداد العام للسكان أواخر
تفاصيل أكثر

الداخلية تعتزم توقيع اتفاق مع العدل الأميركية لتدريب القوات العراقية على يد امريكيين

الداخلية تعتزم توقيع اتفاق مع العدل الأميركية لتدريب القوات العراقية على يد امريكيين
اعلن وكيل وزارة الداخلية عدنان الاسدي عزم الوزارة توقيع اتفاق مع وزارة العدل الأميركية لتدريب القوات العراقية على يد مستشارين وخبراء أميركيين. وقال الأسدي
تفاصيل أكثر

مفوضية الانتخابات تعلن استئناف عملها ونشاطاتها بعد اكتسابها الثقة من مجلس النواب

مفوضية الانتخابات تعلن استئناف عملها ونشاطاتها بعد اكتسابها الثقة من مجلس النواب
اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن استئناف عملها ونشاطاتها بصورة طبيعية بعد اكتسابها الثقة من قبل مجلس النواب. وقال رئيس المفوضية فرج الحيدري في
تفاصيل أكثر

رئيس الوزراء يستعرض اليوم البرنامج الحكومي والترشيق الوزاري امام مجلس النواب

رئيس الوزراء يستعرض اليوم البرنامج الحكومي والترشيق الوزاري امام مجلس النواب
من المقرر ان يستعرض رئيس الوزراء نوري المالكي في مجلس النواب اليوم البرنامج الحكومي للسنوات 2011- 2014 ومقترحه للترشيق الوزاري. وبحسب مصدر نيابي مسؤول
تفاصيل أكثر

وزارة الداخلية تعقد مؤتمراً بشأن التعاون بين رجل الامن ورجل الاعلام بغية بناء العراق الجديد

وزارة الداخلية تعقد مؤتمراً بشأن التعاون بين رجل الامن ورجل الاعلام بغية بناء العراق الجديد
عقدت وزارة الداخلية مؤتمرا بشأن التعاون بين رجل الامن ورجل الاعلام بغية بناء العراق الجديد وكشف الحقائق وفسح المجال للمعلومة الاعلامية بتكاتف الجهات الحكومية مع
تفاصيل أكثر

ائمة وخطباء الجمعة يدعون الى احترام قدسية شهر رمضان المبارك ويوصون بضرورة الالتفات والانتباه إلى مخاطر انجرار الشباب إلى الفساد الأخلاقي

ائمة وخطباء الجمعة يدعون الى احترام قدسية شهر رمضان المبارك ويوصون بضرورة الالتفات والانتباه إلى مخاطر انجرار الشباب إلى الفساد الأخلاقي
اوصى ممثل المرجعية الدينية العليا وخطيب الجمعة في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك ،، اوصى الحكومات المحلية والمركزية والآباء
تفاصيل أكثر

شخصيات عراقية كبيرة فلماذا لانلتفت اليها

من المؤكد ان هناك اشخاص رائعة في الساحة العراقية ، وان هذا الموضوع كان يدور في بالي منذ فترة ، وأحببت أن اطرح بعض الشخصيات العراقية الكبيرة والتي لها وزنها في جميع الميادين السياسية وغيرها ، ساهمت في نهضة العراق وتقدمه في مختلف المجـالات والنواحي السياسيه والاجتماعية .. الخ
ان قادتنا السياسيه لايعطون الفرصه لغيرهم ولن يتيحوها وخاصه اذا جلس على المقعد الذي يستلم من تحته المبالغ الهائلة والمثل يكول فلماذا اعطيه لغيري ، وانهم مصرين كل الاصرار على اخطاءهم ولايتيحون الفرصه لغيرهم ، هناك شخصيات رائعة وجادة وكفوءة هدفا بناء العراق والانتماء لترابه وهذه الشخصيات حاضره في الساحه العراقية ومتواجده وسابدأ بشخصية الاستاذ ( عامر المرشدي ) امين عام تجمع العراق الجديد والقوى المتحالفة ورئيس مجلس ادارة ( جريدة النداء ) . بالفعل انه رجل مهندس وعسكري وقوة فاعلة وان بعض القادة يعرفونه جيدأ وكذلك حرصه الكبير على جميع العراقيين والعمل من أجل مصالحهم، لذلك نحن ننظر إليه باحترام كبير ونتطلع له بالخير والموفقية والنجاح في عمله السياسي الكبير ونشاطه المستمر ، وكذلك الدكتور شاكر كتاب شخصية جدأ رائعة ومرشح لوزارة الدفاع وننصح الاخ المالكي باختيار شاكر كتاب وزيرأ للدفاع لانه الحل الانسب والاجد ، وكذلك انصح الحكومة العراقية ان تصدر حكم الاعفاء بسلطان هاشم وتعينه بمنصب وزاري في الدولة العراقية لان قادتنا عاجزون كل العجز عن تقديم الخدمات الى المواطنين ، وان سلطان هاشم افضل من قادتنا الحاليين . وننصح الحكومة العراقية بالالتفات الى هؤلاء الشخصيات الموجودة في الساحه والتفتوا رجاءأ الى حال العراق وقدموا لهم الخدمات وهل نحن نعيش بعالم من الخيال والمثالية بحيث لا نرى ألا ما نعتقده ومن ذلك الاعتقاد أن العراقيين يستحقون رجال مخلصين وصادقين لحكمه ويجب ان يكونوا اكفاء في عملهم فان لم يستطيعوا فاتركوا مكانتكم لغيركم . علي البهادلي  

مهرجان القوى الوطنية الرافضة للأقاليم الطائفية .


تحت شعار شعبنا يرفض التقسيم انعقد على قاعة المسرح الوطني  مهرجان القوى الوطنية الرافضة لتقسيم العراق الى اقاليم ودويلات صغيرة ، وهو ما يهدد وحدة الصف الوطني لإضعاف قدرة العراقيين في التصدي والبناء اذا ما اتحدوا وساروا نحوه التقدم والبناء الحضاري والنهوض بقدرات العراقيين ، أصحاب العقول النيرة والنفوس الطيبة .
فقد صدعت حناجر المخلصين بكافة مكونات وديانات وطوائف الشعب العراقي لا للطائفية لا لتقسيم العراق لأقاليم طائفية تضر بالوحدة العراقية ونضعف الصف الوطني العراقي .
فكانت خطابات رؤساء عشائر العراق مؤثرة حيث دعت الى توحد شيوخ نينوى والوسط والجنوب برفضهم تقسيم العراق شعبا وارضا .
واكد الكثير من  المثقفين والسياسيين العراقين ان المرحلة الحالية لا تسمح باقامة اقاليم  .
وجاءت كلمة  الدكتور شاكر كتاب تكمل ما بدأه المشايخ من السعي الجاد لخدمة كل العراقيين وإفشال مخططات المغرضين الذين يسعون الى التفرقة والعزلة لتفريق وحدة الشعب الوطنية لأغراض سياسية نفعيه  لبعض الأحزاب والشخصيات الدخيلة على العملية السياسية في عراق الأمجاد والحضارات الذي علم العالم قوانين الحياة.
فكان حضور كبير من الشخصيات المهمة وشيوخ عشائر العراق وقادة تجمع العراق الجديد وحضور أمينه الأستاذ عامر المرشدي وجميع قيادات التجمع .
وممثلين عن تجمع السلام العالمي ومجلس شيوخ عشائر العراق المركزي  الشيخ سالم الطائي ورئيس مؤسسة اهل البيت والصحابة الشيخ جاسم الشويلي وأمين عام تجمع الوطني المسيحي الأستاذ هيثم حلبية ومكتب التنظيم النسوي السيدة سرور خسروا رئيسة تحرير جريدة النداء . بحضور السيد صادق الموسوي نائب الأمين العام لتجمع السلام العالمي في الشرق الأوسط مع مديرة إعلام التجمع السيدة خالدة الخزعلي .
إن الأصوات التي تطالب بتقسيم العراق الى أقاليم هي أصوات يائسة من تعديل مسار العملية السياسية في العراق
بسبب التهميش كما يعتقد من البعض وبسبب المخاصصة الحزبية والمحاصصة الطائفية التي تسعى اليها الأحزاب  لمشاركتها في السلطة من اجل الحصول على مكتسبات مادية او تنفيذ أجندات أجنبية  لارتباطها بدول خارجية سواء كانت عربية او أجنبية .
وكما يعتقد من اكبر القوائم الفائزة في الانتخابات  ان الاستفراد بالسلطة  من قبل دولة القانون هو ما يدفعهم لطلب الأقاليم  وبسبب التهميش والإقصاء ، واننا نرفض ان يقسم العراق على شكل طائفي او مذهبي .
وكذلك  نرفض كلمة العراق الفدرالي  التي وضع نصها في الدستور العراقي من اجل مصلحة الأكراد وانفرادهم في اقليم كردستان  الذي يستنزف أموال الدولة العراقية على حساب بقية المحافظات كافة التي تعيش في فقر وبطالة وتردي الخدمات وإيقاف المشاريع الكبيرة بسبب الفساد المالي .
فان قضية اقليم كردستان كما يقول بعض الساسة هي قضية خاصة ، نقولها نعم ولكن الأكراد تسعى الى الانفصال كما صرح بهذا رئيس الإقليم وبعض قياداتهم علنا" ،وهم ينتظرون قرار ضم مدينة كركوك حتى تبدأ عملية الانفصال والاستقلال التام لدولة كردستان .

وهذا ما يرفضه الشارع العراقي وما ترفضه دول الجوار مثل سوريا وتركيا وإيران ، وبسبب هذا بدأت التدخلات الخارجية ودخول قوات عسكرية  لأراضي كردستان  شمال العراق وقصف قرانا الحدودية  بالمدافع من قبل تركيا وإيران ، والأسباب جاهزة من قبل الدولتين .
وربما لهذا السبب هناك اتفاق بين الحكومة العراقية وتلك الدول كما صرح بعض السياسيين ، من اجل إيصال رسالة لقادة الإقليم  مفادها الانفصال يعني مجابهة الدولتين الجارتين بمفردها دون تدخل الحكومة العراقية .
فيجب ان  تغيير كلمة العراق الفيدرالي في نص الدستور العراقي ولإلغاء فكرة الأقاليم ، مع منحهم امتيازات خاصة لكردستان العراق في الحكم الذاتي كما فعلها نظام صدام ، وعلى الأكراد القبول بذلك لأنهم سوف يضطرون لقبوله في المستقبل بسبب حاجتهم لحكومة العراق لإيقاف التدخلات الخارجية من قبل تركيا وسوريا وإيران .
وبحضور كلا من :
الشيخ عبد الجبار المعيوف شيخ عشائر جبور البو عمير ،
الدكتور سهيل تركي ممثل عن المثقفين والاكادميين العراقيين .
الدكتورة حنان العبيدي ممثلة عن المرأة العراقية .
الاستاذ سعيد نعمة رئيس الاتحاد العام للمجالس والنقابات العمالية في العراق .
الشيخ علي الفارس الدليمي ممثل شيوخ عشائر عموم العراق .
الشيخ كريم عبد الامير ممثل عن عشائر الفرات الاوسط .
الشيخ سالم محمود الطائي رئيس مجلس شيوخ عشائر العراق المركزي .
الدكتور عمر اسماعيل الزوبعي ممثل شباب العراق .
الشيخ محمد العيثاوي ممثل تجمع عشائر جنوب بغداد.
الشيخ كريم عبد الامير ممثل عشائر الفرات الاوسط .
وبحضور عدد من اعضاء البرلمان العراقي منهم السيدة عالية نصيف جاسم والنائب محمد سلمان ،
والخبير القانوني طارق حرب .
وبحضور الأستاذ خلف الأعليان  الذي ازداد حضوره تألقا" بتواضعه الكبير وخلقه العالي .
وبحضور كثير من الشخصيات التي لا يسعنا ذكرها في هذا المجال ، راجيا استماحتهم العذر من عدم ذكر اسمائهم .
صادق الموسوي
سكرتير عام تجمع العراق الجديد
سكرتير تحرير جريدة النداء 

بقية الصور 

الجمعة، يوليو 29، 2011

عامر المرشدي .. يعزي اخيه مسعود البارزاني بوفاة والدته

قدم امين عام تجمع العراق الجديد والقوى المتحالفة ( عامر المرشدي ) التعازي الى اخيه ( مسعود البارزاني ) وذلك لوفاة والدته ، وجاء في جزء من البرقية .. اتقدم باسمي شخصيأ ونيابة عن جماهير والمكتب السياسي لتجمع العراق الجديد بالتعازي الى فخامة مسعود البارزاني رئيس اقليم كوردستان ، واتقدم بالتعازي الى عائلة البارزاني الكريمة بهذا المصاب الجلل . انا لله وانا اليه راجعون
جريدة الند اء

الخميس، يوليو 28، 2011

الدكتور شاكر كتاب الأوفر حضا لنيل منصب وزير الدفاع حسب الاستبيان الذي اجري.




لقد علمنا من مصادرنا الخاصة بتقديم مرشحين لنيل منصب وزيرا للدفاع  وأعيد ترشيح الدكتور شاكر كتاب مرة أخرى بالإضافة الى تقديم مرشحين اثنين من القائمة العراقية ، وكل هذه الشخصيات نجلها ونحترمها كونهم من قادة العراق الذي قدموا الخدمات للشعب العراقي ،كل فرد من خلال منصبه ، ولكن ما يهم هو تبيان رأي جماهير الشعب  من خلال عرض هذه الأسماء وسماع آراء جماهيرنا حول  الاختيار الأفضل لنيل هذا المنصب ،

فقد اجري استبيانا" كلا من الجهات الإعلامية  جريدة النداء وصحيفة آخر الأحداث وشبكة نداء السلام

وعلى موقع الفيس بوك وبعض الشبكات العراقية  المهمة ، فكان الدكتور شاكر كتاب الأوفر حضا من بين المرشحين الآخرين لنيل هذا المنصب لعدة أمور كما أوضحها بعض الكتاب والإعلاميون ومثقفي جماهير الشعب وبعض قادة الجيش وبعض البرلمانيين وقيادات الكتل والأحزاب التي أيدت ترشيح الدكتور شاكر كتاب لنيل هذا المنصب والذي اخذ آراء الكثير من الشخصيات البرلمانية  داخل البرلمان الاستاذ الصحفي  رعد الكعبي.

وتجمع العراق الجديد والمتحالفين معه يناشدون الدكتور اياد علاوي والاستاذ نوري المالكي  بالموافقة على طلبات الجماهير .


 فقد كان الرد من الدكتور شاكر كتاب لمؤيديه على موقع صوت العراق  بقوله :

 ألف شكر لكل الأخوة الذين تناولوا شخصي المتواضع بالتأييد وبكلمات الإطراء وألف تحية لمشاعرهم الكريمة والطيبة التي أدعو الله تعالى أن يجعلني أهلا لها دائما إنه هو يرفع شأن من يشاء ويذل من يشاء... أخوتي الكرام....لا فخر لنا أبدا ولا سعادة ولا حتى كرامة مادام في العراق فقير يبحث عن خبزه في الأرض ومادام هناك مظلوم ومضطهد ومادام هناك ضعيف ومادامت هناك فرقة وتمييز بين العراقيين... أرجوكم وأتوسل إليكم جميعا ..خذوا بتلابيب الفقر والعنوه واقتلوه..

 ألم يقل إمام البشرية علي ابن أبي طالب لو كان الفقر رجلا لقتلته؟؟؟؟ اسحقوا بحذائكم من يفرقنا بين سني وشيعي فهذه هي نهاية العراق.. وتذكروا حين جاء أحدهم للإمام علي وهو يحتضن رسول الله ساعة موته وقال له قل لي نعم وأنا أجلب لك رجالا ترى أولهم ولا ترى آخرهم ونقلبها على رأس ابن الخطاب وأبي بكر فنهره الإمام وطرده قائلا إذهب تريد فرقة المسسلمين .
العدل العدل والحق الحق والحرب على الجوع قائمة والحرب على التفرقة قائمة  ولنضع يدا بيد قبل ان يضيع العراق.



لقد لا حضنا من تصريحات الدكتور شاكر  نفي الطائفية

ومن اهم تصريحاته التي أدلى بها تدل على التعاون وعدم الانفراد بالمسؤولية واتخاذ القرارات المهمة الفردية الا بمشاركة اصحاب الخبرة والاختصاص من المسؤولين

وأكد في أحاديثه لقناة الفيحاء على أمرين ،

الأول ان الإرهاب يعمل على كل الجهات ولن يستثني أحدا من الشعب ولم يفرق بين طائفة ومذهب .

الأمر الآخر في قوله يجب الإشراف على الملف الأمني من قبل الجميع مع مراعات  تفعيل قانون مكافحة الإرهاب . وعدم اتخاذ القرارات المنفردة

وكما نلاحظ في هذا الحديث دلالة على العقل الراجح والنفس الوطني الذي يعمل لكل العراقيين.

وهذا الحديث كان من ضمن لقاءات واجتماعات مع منظمات المجتمع المدني ومجلس شيوخ عشائر العراق المركزي ومؤسسة اهل البيت والصحابة،

فالجميع أيدوا ترشيح الدكتور شاكر كتاب لمنصب وزارة الدفاع

الدكتور شاكر كتاب القدوة الحسنة والضمير الحي


لأنه يحضا بقبول كبير
لدى جميع الكتل السياسية ولا غبار على هذه الشخصية المتواضعة الكريمة ،
وقد ناشد مجلس شيوخ العراق المركزي وبعض المؤسسات الدينية  معالي رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي بتقليد الدكتور شاكر كتاب منصب وزير الدفاع
ليكون له سندا وعونا من اجل النهوض بقدرات قواتنا المسلحة ونفي الطائفية وكيد الكائدين من المتربصين لتخريب العملية السياسية ،
كون الدكتور شاكر كتاب ولائه للوطن وليس لقائمته التي ينتمي لها ، وهذا ما لمسناه من سيادته .
وأضاف الشيخ سالم محمود الطائي معربا عن تأييده للدكتور شاكر كتاب لنيل هذا المنصب .
كونه ملم بجميع القضايا وممارسته الفعلية للأحداث والخروقات الأمنية من خلال مواقعه في الدولة كمستشار لوزير الدفاع
ومعاون مدير مكافحة الإرهاب ، وبالتأكيد هذه المناصب أكسبته الخبرة في معالجة الأحداث الطارئة الخارجة عن القانون والسيطرة عليها بمهنية عالية وحكمة متناهية .

ومن الله التوفيق .

صادق الموسوي
سكرتير تحرير جريدة النداء
الى القائد العام للقوات المسلحة ولجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي .
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTPaskq8TmV4x2qbqa1pLDdCp0QlfyahaRIdsJM5G-94XcfzZAf38d_HAEmfA
ان سكرتارية تحرير جريدة النداء تناشد كل من القائد العام للقوات المسلحة ورئيس البرلمان العراقي ولجنة الأمن والدفاع في البرلمان .
نطرح على سيادتكم قضية تهم شهداء القوات المسلحة من الذين ذادوا عن شرف المهنة العسكرية وضحوا بأغلى شيء ممكن ان يقدمه الشخص المتفاني في اداء الواجب المقدس وقدموا أنفسهم قربانا"  لخدمة الشعب العراقي .
فقد وصلتنا الكثير من الشكاوى من ذوي شهداء القوات المسلحة  بكافة مسمياتها ، من عدم صرف الراتب التقاعدي  لذوي الشهداء وخاصة لوالدي الشهيد الأعزب .
حيث ان هيئة التقاعد الوطنية رفعت لمجلس النواب العراقي أكثر من 290 معاملة تخص الشهداء من الذين لم يشملهم         القانون بصرف الراتب  التقاعدي للشهيد كون أبويه يعملوا موظفين ويتقاضون راتبا من الدولة او ممن لديهم راتبا تقاعديا .
راجين من سيادتكم النظر بعين الرأفة والرحمة لهؤلاء وتغيير هذه الفقرة  والعمل لخدمة المحرومين تقديرا لعطاء أبنائهم الشهداء الذي عانوا الكثير في تعليم أبنائهم وتربيتهم وتقديمهم قربانا لشعب العراق وكانوا السباقون في التضحية والفداء .
ولكم فائق التقدير والاحترام .
صادق الموسوي
سكرتير تحرير جريدة النداء

ردا على المغرضين والمشككين لابرز شخصية من الشخصيات المهمة في ا لعراق واكثرها وطنية وعفة.

الاستاذ عامر المرشدي




تجمع العراق الجديد الانشط بين القوى السياسية غير الفائزة على الساحه الان ؟
قالها المرشدي  وبكل ثقة :

نعم وبكل فخر واعتزاز وثقة بالنفس وحبأ للعراق وعشقأ لابناءنا الاعزاء نحن الان الاقرب الى عقول وقلوب مواطنينا الكرام ، لاننا نعيش بينهم ونعاني كما يعاني اي مواطن عراقي ولم نحتمي بالمنطقة الخضراء خوفأ من التفجيرات او الاغتيالات ولم نسرق دينار واحد من الدولة العراقية ولم نملك الجنسيتين حتى نحتمي بالاجنبية ولم نسافر خارج العراق وقضاء الليالي في الملاهي والمطاعم والفنادق صاحبة الخمسة نجوم ولم نرتمي او نتوسل بضابط مخابرات اجنبي او قائد عربي حتى ينجدنا ليشركنا بالحكومة  ، صحيح لم نفز بالانتخابات لمؤامرة كبيرة تعرض لها التجمع ولكننا رفعنا رؤوسنا ونسينا الهزيمة والان نقف شامخين وفي مقدمة الكيانات السياسية في العراق ومن الله التوفيق .





هذا هو عامر المرشدي : المهندس العسكري  ذلك الرجل العصامي الفذ الذي بنى تاريخ عصمته من حب الفقراء والمساكين والأرامل والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة الذي كان همه إدخال السعادة إلى قلوبهم ومواساتهم طيلة السنين المنصرمة .عامر ألمرشدي ذلك الابن البار للعراق وفخر لكل العراقيين صاحب الكلمة المحقة الذي لا يطأ رأسه لأي شخصية سياسية لم تقم بواجبها اتجاه شعبها عند انتقادها بالنقد البناء ،
المرشدي الذي لا يقبل الرشا مقابل المدح أو التخفيف من لهجته في كتابة النقد لبعض المسئولين المشاركين في العملية السياسية وأجهزة الدولة ،وخطاباته المنشورة تشهد بذالك .
ألمرشدي ذلك الإنسان البسيط في تواضعه وأخلاقه والقوي في إرادته وعزمه وشخصيته.
المرشدي الذي فتح بابين لمن يحتاجه ، باب مقره وباب قلبه ، وفي المقابل غلقت أبواب جميع القادة السياسيين بوجه من يرتئي للعون والمساعدة والنصرة .
ومقره لا يقبل أحدا بانتمائه إلا إذا كان من صنفه في التضحية والفداء لخدمة أبناء شعبه

هذا هو الأستاذ عامر ألمرشدي المهندس والمفكر والكاتب والمحلل السياسي والقائد العسكري المحنك.


صادق الموسوي 
سكرتير عام تجمع العراق الجديد

وزارة المالية تعّدت الحدود في تفسير القوانين بما يلائم المزاجية والكيل بمكيالين .



http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSiTar29J2BoqoEwPR7HxnrRmBreFzJ0taRXvAT533tPEtL-AfQ 
إلى الدائرة القانونية وبقية دوائر وزارة المالية :
لقد أصبحتم جهة لها الخصوصية في تنفيذ القرارات حسب الازدواجية والكيفية والمزاجية ،
حيث تتلاعب الدائرة القانونية بتفسير القوانين بما يلائم الشخصيات التي لها النفوذ والسلطة ،وأصبحت بعيدة كل البعد عن العدالة المهنية في خدمة شريحة موظفي الدولة ،بعدم تنفيذ القرارات التي نصها الدستور العراقي الجديد  ،
وأصبحت دائرتكم تعارض قرارات مجلس الوزراء ورئاسته ، لإيقاف عجلة التقدم والقضاء على البطالة ،
ومعارضتكم بإضافة خدمة الموظفين العسكرية والمدنية او احتسابها خدمة لغرض التقاعد .
في حين ان دائرتكم منقسمة على نفسها في ازدواجية اتخاذ القرارات التي تخدم او تضر بموظفي الدولة العراقية ، واحتساب الخدمة لبعض الموظفين وعدم احتسابها للبعض الأخر،كما موضح في عدد من الجداول المسجلة كوثائق لدينا .
فالقانون واحد لا يتجزأ ، ويجب ان يكون شاملا لجميع موظفي الدولة .
وان فريق المراقبة والرصد  وتقصي الحقائق لديه  الأدلة والوثائق التي تثبت تلاعب بعض دوائر وزارة المالية بالقوانين ومفاسد تؤثر على حال موظفي الدولة بكافة طبقاتهم ودرجاتهم الوظيفية .
ونرى ان قراراتكم المتخذة تتعالى على التشريع والتفسير القانوني
لربما لكم قوانين جديدة خاصة بوزارتكم لا يعلمها الشعب العراقي
وهي بعيدة  كل البعد عن قوانين دولة العراق الجديد وبعيدة عن قوانين أبان الحكم البائد .
فان تفسير الدائرة القانونية في وزارة المالية لنص المادة 22 من قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل ، بقولكم هو مجرد افتراض لا يرتكز الى السند قانوني ،
ثم تعقب الدائرة القانونية في نفس الكتاب المؤرخ في 2/12 / 2010 تحت رقم ق2-1 -68 بقولها :
فالخدمة الوظيفية المؤداة في دوائر الدولة تحتسب لكافة الأغراض (العلاوة والترفيع والتقاعد) ولا يمكن إهدارها إلا بسند قانوني معتبر ،ولا يوجد في التشريعات الحالية نص يوجب إهدارها .
فهذا نصب واضح من الدائرة القانونية نفسها التي تعارضه اليوم ،
 رغم مناشدة الدوائر المعنية وكتب رئاسة الوزراء المهمشة بخط يد معالي رئيس الوزراء ،
وكتاب آخر بتهميش معالي وزير المالية الذي أمر بتشكيل لجنة كل من الدوائر الثلاث "الإدارية والتقاعد والموازنة "  لدراسة الطلبات المقدمة من ممثلي الدوائر خلال أسبوعين لإضافة خدمتهم حسب الضوابط وإعلامنا .
والطلبات مقدمة منذ عام 2010  منها طلب المحكمة الجنائية العراقية العليا وممثلهم الموظف وائل عبد اللطيف محمد .
فنطالب دوائر وزارة المالية كافة بتنفيذ القوانين الصادرة بمنح حقوق الموظفين في الدولة العراقية كافة واحتساب الخدمة العسكرية والمدنية حسب ما نصه القانون العراقي .
وهذه سلسلة من كشف الحقائق كما واعدنا شعبنا بكشفها الوارد في الموضوع على الرابط ادناه بعنوان :

المالكي يأمر والبعثية في السلطة ترفض لايقاف عجلة التقدم .

http://news-a2.blogspot.com/2011/07/blog-post_7054.html
ونمهل هذه الدوائر 30 يوما  من تاريخ نشر الموضوع في 27 /7 /2011،  وبعد هذا التاريخ سوف تشكل لجنة تقصي الحقائق من فريق المراقبة والرصد ، لرفع تقريرها  والمطالبة بمحاسبة المقصرين .

صادق الموسوي
رئيس لجنة في فريق المتابعة والرصد
 والفساد المالي والإداري

الثلاثاء، يوليو 26، 2011

حديث عميد كلية الإدارة والاقتصاد عن تحديات الارهاب والعمل المخلص.


http://www.eacbu.com/images/dean.jpg جريدة النداء طرحت سؤال على عميد كلية الادارة والاقتصاد الدكتور محمد علي موسى المعموري قبل ايام من اقصاءه من منصبه دون سبب يذكر .

ماهي التحديات التي واجهتها عند استلامك منصب عميد كلية الادارة والاقتصاد في احنك الظروف التي يمر بها العراق؟

كان التحدي الأكبر قبل أكثر من أربع سنوات وتحديدا في العام 2006 ، حينمنا تحملنا، انا والفريق الرائع، مسؤولية قيادة الكلية، يكمن على ثلاثة جوانب : الاول، الوضع الخطير الذي كانت تمر به الكلية وانهيارها بعد استشهاد رموزها وقيادييها.  والثاني، اعادة بناء منظومة القيم والاعراف والتقاليد الجامعية داخل الكلية، وتجسير الثقة بين الطلاب التي انهارت ابان الفتنة الطائفية آنذاك. اما الجانب الثالث من التحديات فيكمن في اعادة ترميم البنى التحتية المتهالكة للكلية. وبالتوكل على الله بدأنا العمل لمواجهة تلك التحديات، واضعين ارواحنا على أكفنا، نستلهم من رموز امتنا  وقادتها العظام، عبر تاريخها المجيد، قيم التضحية ومعاني البطولة.

واذا كان ثم من كلمة لابد ان تقال ، فنقول للتاريخ ولتاريخ هذه الكلية ولكل المنصفين من اهلها، وهم كثير، لقد سطر قلة من هذه الكلية من سيداتها ورجالاتها أحرفا من نور ومثلا من التضحيات، ولاأنسى ما حييت الدعم اللامحدود والاستعداد للتضحيات الذي أبدته الدكتورة جليلة معاو ن العميد للشؤون الادارية والمالية،والدكتورة سحر معاون العميد للشؤون العلمية والدراسات العليا، والدكتورة سناء رئيسة قسم الادارة الصناعية، والسادة رؤساء الاقسام، الدكتور ظافر رئيس قسم الاحصاء والدكتورعامر رئيس قسم المحاسبة والدكتورة سميرة من بعدها الدكتور سعد برئاسة قسم ادارة الأعمال والدكتور ميسر برئاسة قسم الاقتصاد، والدكتور احسان علاوي ومن بعده الدكتور علي برئاسة قسم الادارة العامة.

واليوم وبعد أكثر من أربع سنوات، وبتوفيق من الله، تفتخر عمادة الكلية بأنها أنجزت ما وعدت به، فهي أول من نزع ثوب الطائفية في هذا البلد وهي اول من اعاد اللحمة بين الأهل وجسرت الثقة بين الأخوة من جديد. وكان الهدف الأساس للعام الدراسي 2007-2008 ، اي بعد سنة من الانهيار، هو اعادة التقاليد والأعراف الجامعية، وهكذا كان لتنتقل الكلية الى مرحلة جديدة من البناء، لتشهد عملية بناء شامل وتغيير ثوري على مستوى البنى التحتية، كان بشهادة الكثيرين يعادل ما أنجز في الأربعين سنة الماضية.

ولكم ان تسألوا وعلينا ان نجيب، هل هذه هي نهاية المطاف، ابدا، فهذه هي البداية فقط ولا نحسبها الا خطوة في الألف ميل القادم.

على انني هنا لزاما علي ان أشيد بدور طلابنا وطالباتنا، ورود حدائقنا، عزنا ورفعة رؤوسنا وأمل مستقبلنا، لما كانوا عليه من الخلق العالي والالتزام، والتضحية بالنفس والمال من أجل المعرفة وخدمة بلدهم . ولمنتسبي الكلية من تدريسيين وموظفين، الذين كانوا أمناء على الأمانة، ورائعين في تحمل المسؤولية، جزاهم الله عن بلدهم خير الجزاء، ولشهداء الكلية المجد والخلود.

خالدة الخزعلي

جريدة النداء

وزارة التعليم العالي توقف عجلة النمو والتطور العلمي في العراق.

بقلم صادق الموسوي
التعليم العالي في العراق بدأ بالتراجع منذ سقوط النظام الى أدنى المستويات حتى وصل الحال الى تصفية العقول والكفاءات
من حملة الشهادات العليا وبدأت هجرة العقول الى خارج البلد نتيجة التهديد والوعيد بتصفيتها ، مما أدى لاستشهاد الكثير
وهجرة العقول خارج البلد ليصبح التعليم في العراق في ادني مستوياته .
في حين ان بعض العقول والكفاءات بقيت داخل العراق رغم التهديد والوعيد والتضحية بكل ما يحمله المستقبل المجهول من معانات
والتضحيات من اجل المحافظة على مستوى التعليم وعدم انجراف مسار التعليم الى ادنى المستويات ,
ورغم كل هذا نلاحظ وزارة التعليم العالي بدل ان تقّيم وتقدر هؤلاء أصبحت تحارب هذه العقول وبالخصوص مفتشها العام مع تشكيل
لجنة إدانة لبعض هؤلاء الرموز التي ضحت بكل شيء من اجل محاربة الفساد والمفسدين وتحدي الإرهاب والقيام بمهامهم في أحسن صورة
من العمل الدءوب والجاد والمثمر من اجل تحسين مستوى الطلبة العلمي والثقافي كونهم رجال المستقبل الذين سينهضون بقدرة العراق الى التطور
والسباق مع الزمن من اجل الالتحاق  بالدول المتقدمة في مجال العلم والتعليم .
ومن هذه الشخصيات التي ضحت بكل شيء من اجل النهوض بمستوى التعليم العالي لأبنائنا الطلبة الأستاذ الدكتور محمد علي موسى المعموري
عميد كلية الإدارة والاقتصاد ، الذي كان مهندسا قبل ان يسعى لحصوله الدكتوراء ، والذي جاهد بكل ما يمكن لتقدم عجلة التعليم والتقدم في العراق .
حيث اعتبر كليته البيت الذي ياويه وجميع طلبته هم أبناءه . وكان يعمل بيده بعد انتهاء الدوام الرسمي لتحسين مظهر الكلية من زرع الأشجار وعمل الارصفة والبناء العمراني الجديد.
https://lh4.googleusercontent.com/-RuZInb42JbA/TYO8LlYWHXI/AAAAAAAACXQ/v7jS_mptD78/s1600/%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581%25D9%2581.bmp
 وانا لا أتكلم عن هذه الشخصية دون معرفتها عن قرب بالأدلة والوثائق والاستبيان من من جريدة النداء مع الأساتذة والطلبة ،وما شاهدته بأم عيني .
حيث كنت في زيارة مفاجئة لكلية الإدارة والاقتصاد مع فريق المتابعة والرصد الذي يترأسه الأستاذ عماد بدن  والتقينا بعميد الكلية  الدكتور محمد المعموري  ،
 والتقى الوفد بالأساتذة والكثير من الطلبة وتفقد الوفد جميع أقسام الكلية وشاهد الأعمار والتطور والثقة الكبيرة والحب العميق بين الأساتذة والطلبة لعميد الكلية ،
وتحقق الوفد من عدة أمور مع الأساتذة الذين كانوا يشيدون بعميد الكلية وما عمله من انجازات لا تذكر للكلية وللطلبة منذ تنصيبه عميدا للكلية بعد استشهاد
عميدها السابق قبل عدة سنوات .
حيث صرح لي بعض الأساتذة عن تخوفهم من العزل الطائفي التي تنتهجه وزارات الدولة عند مرحلة تنصيب وزير جديد للوزارات في عزل بعض الشخصيات
وجلب شخصيات أخرى مقربه للوزير ،
 وكان هذا الحديث في بداية استلام وزارة التعليم العالي للأستاذ علي الأديب .
فقد طمأنت الأساتذة بان العراق محتاج مثل هذه الشخصية المتمثلة بالدكتور محمد المعموري ولا يمكن ان يعزله وزير التعليم الجديد بسبب تضحيته وانجازاته الكبيرة
التي عملها لخدمة التعليم وجميع الأساتذة والطلبة في الكلية ،
وقد حضرنا عدة مناسبات وندوات وطرح البحوث لتقوية الوعي لدى الطلبة ، وكذلك اقامة معرض للمواهب للرسم والموهوبين في الشعر والتصوير الفوتغرافي ،
وكانت الكلية السباقة في نشر أسماء الخريجين على موقع الكلية الالكتروني للقضاء على الروتين من التأكد من اسم المتخرج من كلية الإدارة والاقتصاد للدوائر
لتي يعمل لديها المتخرج بدون مراسلة الجهة المعنية .
وتقديم الزمالة الأجنبية التي تعادل شهادة الكلية في الخارج . وقضايا كثيرة أنجزت في ضل وجود عميد الكلية الدكتور محمد المعموري ،
الذي لا يستحق عزله او نقله الى كلية أخرى بعيدة عن محافظته لأسباب مبهمة غير معلومة .
اما تصريح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ علي الاديب في احد القنوات الفضائية وبعض الشبكات الاعلامية عن ممارسة بعض العمداء العمل السياسي داخل الكلية ،
واعتقد هذا يبينه استطلاع الطلبة في الكلية الذين يتراوح عددهم من 10 آلاف الى 12 الف طالب ، هم من يؤيدوا هذه المعلومة ان كانت صح ام خطأ .
لأن اصحاب اليبت ادرى بالذي فيه ، وليس الاخذ بهذه الامور من الواشي او المغرض لاسباب مبهمة لا يعلمها حتى عميد الكلية المعزول عن منصبه ،
وهذا من حقه ،على الأقل تبيان سبب العزل او النقل من المنصب .
ولهذا نعتقد ان عزل الدكتور محمد المعموري عميد كلية الادارة والاقتصاد خطأ كبير سوف يتضح ذلك عند بداية العام الدراسي عند احتجاج الطلبة والمدرسين
حول عزله من منصبه ونقله الى مكان آخر .

ننشر بعض المعلومات ليتطلع شعبنا الكريم وطلبتنا الاعزاء عن دور الدكتور محمد المعموري من خلال أعماله المشرفة في خدمة العمل التعليمي من خلال تجوال جريدة النداء واستطلاعها  واخذ اللقاء معه ، والمواضيع المشورة بحقه من انجازات كبير ، وتأييد فريق المراقبة والرصد لهذه الأعمال الكبيرة التي أنجزت للكلية منذ استلامه منصب عميد للإدارة والاقتصاد .
ولذلك نطالب وزير التعليم العالي والمفتش العام للوزراء بعرض الأسباب التي أدت لعزل هذه الشخصية التي يفتخر بها طلبة العراق ومفكريه وأساتذة الكفاءات للعقول النيرة .

نضع لكم بعض المواضيع التي تبين عمل هذا الرجل الجدير بالمسؤولية ، وفي اللقاء معه وهو يتحدث عن محاربته للطائفية في الكلية  والحكم متروك لاصحاب الفكر النيروللشعب العراقي ولوزير التعليم العالي والبحث العلمي الذي ربما لا يعلم عن هذا الرجل العراقي الاصيل .

الموضوع الاول :
عندما يشعر المسؤول بان دائرته هي بيته الكبير .


صورة الدكتور المعموري وهو يعمل بعد الدوام ............

الدكتور محمد علي موسى المعموري عميد كلية الإدارة والاقتصاد ، تلك الشخصية العراقية المثقفة الأصيلة والمخلصة التي هندست بناية الكلية بكل شؤونها ، لأنه مهندس قبل ان يكون دكتورا" وعميدا للجامعة , فالبصمات شاهدة على روعة أدائه وهندسته للجسر بتصميم يديه وفكره والجسر يربط البناية القديمة بالحديثة ،



ووكذلك حبه لطلبته وأبنائه الذين يتجاوزون العشرة آلاف طالب وطالبة وكلهم يكنون له التقدير والاحترام والمحبة لأنه الأب الحنون لجميع الطلبة ، وهذا ما لمسناه من خلال التجوال بين الطلبة وسؤالنا عن أوضاعهم ومشاكلهم .
اقرأ تفاصيل الموضوع:


الموضوع الثاني:
تحت شعار الجودة منبع التميز والارتقاء أقامت كلية الإدارة والاقتصاد.
ندوة علمية بعنوان
نشر ثقافة الجودة وانعكاسها في الارتقاء بالعملية التعليمية
وافتتح الندوة الدكتور محمد علي المعموري عميد كلية الإدارة والاقتصاد.
التفاصيل :



الموضوع الثالث :

الدينار العراقي بين تحديات التضخم وهم الاصفار، كلية الإدارة والاقتصاد 

في فرح عارم من الأهازيج  وسماع الموسيقى  لخريجي  طلبة الإدارة والاقتصاد
انعقدت ندوة علمية متخصصة داخل الكلية  الأربعاء  13/4/2011
حول الدينار العراقي بين تحديات التضخم وهم الاصفار.
على رابط موقع الصحفية خالدة الخزعلي 
 

الموضوع الرابع:
افتتاح معرض المبدعين للصور في حفل يوم الجامعة 


أقامة جامعة بغداد كلية الإدارة والاقتصاد حفل يوم الجامعة في يوم الثلاثاء الموافق 5/4/2011على قاعة الندوات في الكلية
وافتتحت الحفل الدكتورة جليلة عيدان حليحل بكلمة عمادة الكلية ،
 بقية الموضوع على موقع الصحفية خالدة الخزعلي مع بقية الصور.
 لقاء مهم لجريدة النداء مع الدكتور محمد المعموري  يتحدث فيه عن اهم الانجازاته عند استلامه الكلية .على الرابط ادناه
 


عامر المرشدي .. يطالب اعضاء مجلس النواب بسحب الثقة من مفوضية الانتخابات

طالب امين عام تجمع العراق الجديد والقوى المتحالفة الاستاذ ( عامر المرشدي ) السادة اعضاء مجلس النواب بالتصويت على سحب الثقة من رئيس واعضاء مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات المستقلة في العراق ، واشار المرشدي ان ملفات الفساد التي كشفتها النائبة الشجاعة حنان الفتلاوي والتي كشفت عن  فساد اداري ومالي مهول في هذه المفوضية مع عجز رئيس واعضاء المفوضية عن الدفاع بكفاءة عن انفسهم وعن مفوضيتهم ، وتسائل المرشدي اذا كانت المفوضية فيها هذا الكم الهائل من هذا الفساد فكيف يمكن ان تكون حكمأ عادلأ بين الكتل السياسية العراقية واضاف سبق وان حذرنا من عدم استقلالية هذه المفوضية وخطورتها على الديمقراطية الفتية في العراق بصفتها الراعية الاولى للديمقراطية في بلادنا .
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...