شريط الاخبار

شبكة العراق للصحافة والاعلام ترحب بكم

الثلاثاء، أغسطس 17، 2010

الأعرجي: مقتدى الصدر لن يخضع للضغوط الإيرانية

خاص النداء .. وقال عضو الائتلاف الوطني العراقي، بهاء الأعرجي، القيادي في التيار الصدري: "إن السيد مقتدى الصدر لا يتخذ أي قرار بتأثير خارجي، كما لا تملى عليه أية مقترحات من الخارج، سواء كانت من إيران أو من غيرها". وأشار الأعرجي إلى "أن السيد الصدر أوكل إلى الهيئة السياسية للتيار الصدري، والوفد المفاوض في التيار، الأمور السياسية ومسألة تشكيل الحكومة، وهو لا يلتقي بأية شخصيات، سواء كانت إيرانية أو عراقية.

مجلس شيوخ عشائر العراق المركزي يتظامن مع السيد الدريني

                       الشيخ سالم محمود الطائي رئيس مجلس شيوخ عشائر العراق المركزي
يدين الأساليب القمعية  التعسفية التي تلقاها السيد الدريني أمين عام مجلس آل البيت في مصر على أيدي زمر  القوات الأمنية المصرية
قوات اضطهاد الأقليات التي تكتم الأفواه الناطقة بالحق لنصرة المظلومين والمستضعفين  ،
كما  عاناه الشعب العراقي على أيدي صدام وزمرته الأمنية القمعية ، فأخذه الله عز وجل اخذ عزيز مقتدر ،فحاكمه الشعب على ما اقترفه من جرائم ضد الإنسانية أفلا تتعضون من هذا الموقف حينما تقفون في قفص الاتهام ليحاكمكم الشعب المصري .
وقد صرح لموقع الاتحاد المهدوي بالوقوف مع السيد الدريني  وكذلك  جميع شيوخ المجلس التضامن مع السيد الدريني ، كان هذا بحضور الاجتماع الدوري لمجلس عشائر العراق المركزي وحضور شخصيات مهمة في الاجتماع.
وطلبوا  القصاص العادل من كل من قام بتعذيبه وترويعه وأهله ونطالب بحق  وكل من عذب من الشعب المصري من باقي الأقليات على يد زمرة القمع الإرهابي المصري.
وعلق احد الشيوخ مدافعا عن الرئيس حسني مبارك بقوله:
ربما الرئيس مبارك لا يعلم عن هذه الأساليب التعسفية بحق المعتقلين.
فاتاه الجواب من احد الشيوخ المعنيين بالقانون بقوله:
ان قانون الجنايات الدولي للمحاكمات على جرائم ضد الإنسانية في قمع الأفراد او المجموعات من قبل الأجهزة الأمية  لا تعفي المرؤوس من العقوبة وان كان لا يعلم ،
إما قضية السيد الدريني معلومة لدى الأمم المتحدة  ومنظمة حقوق الإنسان وصادرة بقرار
وموثقة لديهم ،وعلاوة على جرائم التعذيب مدونة في كتاب أيام الرعب في عاصمة جهنم
للسيد الدريني ، ولم تقم الحكومة المصرية بنفي ما ذكر في الكتاب رغم صدوره قبل عدة سنين وانتشر في عموم مصر .
وعقب بمثل معروف لدى العراقيين ( إن كنت تعلم فتلك مصية وان كنت لا تعلم فالمصيبة اعظم).
وكذلك الشيخ جاسم عبد صالح الشويلي رئيس مؤسسة اهل البيت والصحابة جدد تظامنة مع السيد الدريني ..
وفي ختام الاجتماع رشحوا مجموعة من الشيوخ ارسال رسالة الاستاذ عامر المرشدي
امين عام تجمع العراق الجديد الى السفير المصري في بغداد التي ناشد فيها الرئيس حسني مبارك التدخل شخصيا لحل قضية السيد الدريني وانصافه واعطائه حقوقه  ومحاسبة المقصرين من الاجهزة الامنية . 
 حرر في 17 - اب - 2010
 صادق الموسوي

ستشكل الحكومة على النحو التالي

خاص بجريدة النداء
في لقاء سريع مع السيد صادق الموسوي مدير المكتب السياسي
وممثل جمعية السلام العالمي في العراق
بما انك رجل معرفة ومعرفتنا عنك بأنك تقرأ الأمور المستقبلية من خلال الأحداث والتوقعات السياسية والتي لمسنا الكثير منها تحقق
كيف تقرأ الأحداث السياسية اليوم على صعيد تشكيل الحكومة العراقية ؟
ج - من خلال استقرائي للأحداث السياسية الحالية أتوقع ستشكل الحكومة على النحو التالي
رئاسة الحكومة للأستاذ جلال الطلباني
ورئاسة الوزراء للدكتور أياد علاوي
ورئاسة المجلس السياسي للسيد المالكي
ورئاسة البرلمان ستكون للائتلاف الوطني
وستتوزع الصلاحيات بين منصبي رئاسة الوزراء والمجلس الوطني السياسي ،
وهذه هي اقرب الحلول المنصفة في هذه المرحلة ،
ونتمنى أن تشكل الحكومة بأسرع وقت لسد الفراغ الأمني
وتقديم الخدمات للمواطن العراقي الصبور والمضحي الذي يستحق
ان ينظر أليه بعين الرحمة والكبرياء .

سرور خسرو رستم
رئيس تحرير جريدة النداء
تجمع العراق الجديد

تجمع العراق الجديد سيقدم هدية للحكومة الجديدة للنهوض بالعراق الى مستوى الدول المتقدمة


برنامج الرقيب الآلي
الرقيب الآلي
الذي وضعه خبراء وعلماء عراقيون ذات الاختصاص في كل المجالات التي تخص
وزارات ومؤسسات الدولة العراقية الحديثة وجزء من هذا المشروع حاصل على
براعة اختراع , وبقية المشروع مكمل للمرحلة التي تخص الظرف الذي يعيشه
العراقيين في هذا المرحلة ، وضعه خبراء ذوي اختصاص في تقييم السلبيات
ووجود الايجابيات والحلول لكل وزارة من وزارات الدولة العراقية .
وقد عبر عنه الخبراء بتسمية التنمية المجتمعية.

نافذة جديدة على الانفتاح الحضاري يطلقها تجمع العراق الجديد لخلق نظام اقتصادي متطور
بواسطة أحدث التقنيات ومنها الحاسوب للنهوض بواقع مفاصل الدولة (السلطات
الثلاثة) التنفيذية والتشريعية والقضائية , ومكافحة الفساد بكافة أنواعه
من اجل خلق عراق جديد يقف بمصاف الدول المتقدمة وعراق موحد بكافة أطيافه
وكياناته السياسية
من خلال برنامج الرقيب الآلي تحت عدة نقاط ـ
1-
العراق أولا
2-التغيير
3-الرقيب الآلي
4-العدالة والمساواة
5-السلام
6-الحرية
7-حقوق الإنسان
بالإضافة الى ما يخص برنامج المشروع الآلي :
المشرع مرتبط بمجلس النواب
ويمكن القول انه هيئة عليا مرتبطة بمجلس النواب تمتد اذرعها بكل مفاصل
الدولة لتضع مجلس النواب بالصورة الكاملة على ما يجري في البلد من :
1-
فساد مالي وأداري وما يترتب عليه من تبعات.
2-مواطن الضعف في مفاصل الدولة ووجود الحلول لها.
3-التنمية الشاملة من خلال استبيان كل منطقة او مدينة استبيانا شاملا.

أي من الناحية السياسية
والاقتصادية والسياحية والاجتماعية والثقافية والرياضية تنمية شاملة ،
واختصاص كل مدينة لغرض الاستفادة من مردودات تلك المدينة , ولنقول
البرنامج بدائل النفط
وهو برنامج كامل موسع سري في
تفاصيله مبني على أعظم شهادات اختراع مشفرة ومعقدة من قبل أي جهة تتبناه
سوى الجهة المعلنة من قبلنا فقط
وهذا المشروع فيه تفاصيل دقيقة تضع الحلول لأي مشكلة يعاني منها عراقنا الغالي ، ويوجد البدائل والحلول في الأرض السفلى والعليا
السفلى ما يعني استخراج ما
في باطن الأرض من خيرات كثير من بترول ومعادن ومياه جوفية وفيها مفاصل
أخرى تتحكم في الصناعة والزراعة وغيرها ، والعليا اي استثمار كل ما ظهر
على وجه الأرض من زراعة وصناعة وسياحة وغيرها ،
وفي هذا المشروع الكبير في
أفكاره فيه الحلول لكل وزارات العراق لان كل وزارة قمنا بتشخيص الخلل
وإيجاد الحلول من قبل اختصاصيون كلا بحسب خبرته الطويلة من قبل علماء
ومهندسين وإداريين ويشمل جميع مفاصل الحياة ،
وهذا المشروع جاهز للتنفيذ
لدينا وهو ثمرة عملنا الجاد والمخلص ، ليجعل العراق ينهض نهضة عالية في
فترة وجيزة ويسترجع سنين التأخر والضياع ـ وبناء القاعدة التحتية للبلد .

الاثنين، أغسطس 16، 2010

تسليم رسالة احتجاج الى السفير المصري في بغداد

تسلمت السفارة المصرية في بغداد رسالة الاستاذ عامر المرشدي  الامين العام لتجمع العراق الجديد  والقوى المتحالفة معه التي ناشد فيها الرئيس حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية بالتدخل شخصيا في حل قضية السيد محمد رمضان الدريني امين عام مجلس آل البيت في مصر .

اليكم نص الرسالة:

              الى زعيم مصر فخامة الرئيس حسني مبارك المحترم .

اتوجه بكل الاحترام والتقدير والاعتزاز بشعب مصر وقيادته الرائعة بزعامة الاخ حسني مبارك مناشدأ فخامتكم التدخل شخصيأ لرد الاعتبار لرئيس المجلس الاعلى لال البيت في مصر ( السيد محمد الدريني ) . الذي اعتقل من قبل السلطات الامنية المصرية وتلقى خلال فترة سجنه شتى انواع الممارسات اللاانسانية ونحن على ثقة ونجزم ان فخامتكم الذي قاد شعب مصر لعقود عديدة لم يرضى باهانة اي مواطن مصري او عربي على الاراضي المصرية ونؤكد للاخ مبارك ان الدريني يتعرض للمضايقات اليومية من قبل الاجهزة الامنية ونطالب تدخلكم لصالح هذا الرمز من رموز الانسانية والتي يعتز بها شعب العراق ونفتخر بهذا المواطن المصري ( محمد الدريني ) لمواقفه الوطنية والانسانية ولعلمه وجهوده العظيمة لانجاح مشروعه الكبير بلم شمل المسلمين والتقارب بين الاديان .

سيادة الاخ المجاهد مبارك المحترم .. تحية صادقة من اخوتك في ( تجمع العراق الجديد والقوى المتحالفه ) وهو احد الكيانات السياسية في العراق والذي يمتلك قاعدة جماهيرية قد لاتمتلكها الكثـــير من الاحزاب الموجوده على الساحه السياسية في العراق ونحي جهودك العظيمة طيلة سنوات حكمك لشعب مصر الذي نكن له كل الحب والاحترام والتقديــــــــر .


   عامر المرشدي ..
امين عام تجمع العراق الجديد
تهنئة
يتقدم الشيخ ( سالم محمود الطائي ) رئيس مجلس شيوخ عشائر العراق المركزي وكافة شيوخ المجلس بتهنئة العالم الاسلامي اجمــــــع بحلول شهر رمضان المبارك واعادة الله على الامة الاسلامية باليمني والبركة وعلى المسلمين في العراق بالسؤدد والامان داعين لله بان تسود المحبة والوئام بين شعب العراق وان تشكل حكومة المشاركة ببركاتها بهذا الشهر الكريم والله ولي التوفيق

مجلس شيوخ عشائر العراق المركزي , ضمن تجمع العراق الجديد والقوى المتحالفة معه



يهنئ مجلس شيوخ عشائر العراق المركزي وعلى رؤسهم الشيخ ( سالم محمود الطائي ) رئيس المجلس الاستاذ (عامر المرشدي) رئيس مجلس الادارة والسيدة (سرور خسرو رستم ) رئيسة تحرير جريدة النداء الغراء بمناسبة مرور خمسة اعوام على صدورها وانه لحق القول انها جريدة سياسية حملت بين سطورها معانات الشعب العراقي ووضعت النقاط على الحروف لكل مسؤول في الدولة العراقية اشرة فيها الجوانب الايجابية والسلبية في بروح ريادية وديمقراطية بشجاعة ولن يجف قلمها اطلاقأ عن بيان الحقيقة حيث اتسمت جريدة النداء بمحاور اخلاقه ومصداقية لذى نهيب بالجريدة ان تكون النافذة المشرقة لغد افضل وفق الله هيئة التحرير بكوادرها متمنين لهم النجاح والازدهار ..

الأحد، أغسطس 15، 2010

الصغير: الائتلاف الوطني لا يتحفظ على مرشحين غير المالكي

خاص النداء ..  قال عضو الائتلاف الوطني جلال الدين الصغير، السبت، ان موقف ائتلافه واضح من ناحية رفضه ترشيح نوري المالكي لرئاسة الوزراء، مستدركا ان ليس لدى ائتلافه تحفظ على الأسماء الأخرى في حزب الدعوة، فيما اشار الى ان زيارة مساعد وزير الخارجية الامريكية فيتلمان هي بمثابة “النفس الأخير” للضغوط الأمريكية على ائتلافي دولة القانون والعراقية.


وأضاف الصغير الائتلاف الوطني موقفه واضح بشأن عدم قبوله بنوري المالكي، لكن بقية الأسماء والعناوين الموجودة في حزب الدعوة لا تحفظ عليها من الائتلاف الوطني”، مشيرا إلى أن ائتلافه “بانتظار دولة القانون أن تقدم مرشح أخر غير المالكي، لكن اذا وجدنا الأمور ستبقى على هذه الشاكلة ستكون لنا خيارات أخرى”.

القاضي منير حداد يعلن استعداده للدفاع عن السيد محمد الدريني (صوت العراق) - 14-08-2010

سرور خسرو رستم (صوت العراق) - سرور خسرو رستم مديرة تحرير جريدة النداء a_annida@yahoo.com القاضي منير حداد رئيس هيئة التمييز السابق في المحمكة الجنائية العراقية العليا الذي صادق على قرار اعدام الرئيس السابق صدام حسين يضم صوته لاصوات المطالبين بحقوق السيد محمد الدريني الامين العام لمجلس آل البيت في مصر جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية مع السيد صادق الموسوي مدير المكتب السياسي لتجمع العراق الجديد ورئيس لجنة المتابعة والتنسيق للاتحاد المهدوي ، وممثل جمعية السلام العالمية في العراق ، وقد بارك مشروع اتحاد خدام راية الامام المهدي (ع) وانضمامه للاتحاد المهدوي ، واكد بان هذا المشروع انساني يخدم الانسانية جمعاء ، ويصب في خدمة الشعب العراقي بصورة خاصة لنفي الطائفية ويجمع شمل الفرقاء والقضاء على الارهاب. واكد استعداده للدفاع عن السيد محمد الدريني في قضيته العادلة والمطالبة بحقه المشروع حسب قرار الامم المتحدة رقم 5 لسنة 2005. وختم مكالمته بابلاغ التحية والسلام للسيد محمد الدريني . http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=4872

الأستاذ المهندس عامر ألمرشدي الأمين العام لتجمع العراق الجديد يجدد تعهده بلدفاع عن السيد الدريني

سرور خسرو رستم رئيسة تحرير جريدة النداء (صوت العراق) -a_annida@yahoo.com
الأستاذ المهندس عامر ألمرشدي الأمين العام لتجمع العراق الجديد يجدد تعهده بلدفاع عن السيد الدريني بعدما نشر اليوم في صحيفة أقباط متحدون عن قضية السيد محمد رمضان الدريني زعيم شيعة مصرألامين العام للمجلس الأعلى لآل البيت صرح الأمين العام لتجمع العراق الجديد الأستاذ المهندس عامر ألمرشدي تجدده للدفاع عن السيد الدريني وأبلغتنا السيدة الحقوقية أزهار القرة غلي رئيسة اللجنة الحقوقية في تجمع العراق الجديد بان اللجنة بكامل طاقمها على هبة الاستعداد بالوقوف جنبا إلى جنب مع القاضي والمدعي العام السيد جعفر الموسوي للدفاع عن السيد الدريني امام محاكم مصر والمحاكم الدولية. وقالت أن قضية السيد الدريني من ابسط القضايا التي نواجهها ، حيث ان القضية موثقة عالميا من خلال القرار رقم (5) لعام (2005) والذي صدر بناء على جريمة ارتكبت ويجب تعويض الضحية كما نصت عليه مواثيق الأمم المتحدة وحقوق الإنسان. وأضافت أن القضية موثقة توثيقا نصيا في كتاب أيام الرعب في عاصمة جهنم للسيد الدريني التي دون فيه الأحداث المروعة التي حدثت له وموثقة بالتاريخ والأسماء والأماكن.. وأعقبت قائلة بعدما نشر في صحيفة الأقباط نطالب الحكومة والجهات الامنية المصرية بالحفاظ على سلامة موكلنا السيد الدريتي وتوفير الحماية له ونطالب نقابة الحقوقيين في مصر من قضاة ومحامين بمساندة السيد الدريني والوقوف ضد الانتهاكات التي تتخذها الجهات الأمنية المصرية ضد الأقليات ، والاتصال بصحيفة الاقباظ متحدون لتدوين أسمائكم لتضامنهم مع السيد الدريتي . وكذلك الدعوة الى نقابة المحامين العراقيين والنقابات في الوطن العربي كافة . كماوردنا اتصال هاتفي من الأستاذ المهندس عامر ألمرشدي أمين عام تجمع العراق الجديد واكد لنا وقوفه بجانب السيد الدريني . والجدير بالذكر ان تجمع العراق الجديد من اكبر الأحزاب في العراق التي تظم اكبر التحالفات المنضوية تحت اسم التجمع وله مكاتب وقواعد جماهيرية واسعة في اثنى عشر محافظة في أنحاء العراق ـ وللتجمع جريدة تحت اسم النداء برئاسة الاستعاذة الإعلامية سرور خسرو رستم ورئيسة رابطة المرأة الكردية الفيلية في العراق حيث يظم مقره في بغداد مكاتب مجلس أهل البيت والصحابة برئاسة الشيخ جاسم عبد صالح الشويلي، ورئيس مجلس شيوخ العراق المركزي الشيخ سالم محمود الطائي, ومكتب العلماء في عدة تخصصات بقيادة السيدة العالمة الفلكية الأستاذة ثريا عبد الهادي. ومكتب جمعية السلام العالمية، وكذلك لديه عدة لجان تشمل الصحفيون والحقوقيون وتربويون وأطباء كلها تصب في خدمة جماهير الشعب العراقي . وقد ابلغنا السيد عامر المرشدي أمين عام تجمع العراق الجديد انه سيوجه رسالة خاصة إلى فخامة رئيس الجمهورية حسني مبارك بخصوص قضية السيد محمد الدريني وستنشر عبر شبكة العراق الجديد الإخبارية و صحيفة أقباط متحدون عبر وسائل الاعلام. صادق الموسوي رئيس المكتب السياسي لتجمع العراق الجديد ورئيس اللجنة التحضيرية للإعداد والتنسيق اتحاد خدام راية الإمام المهدي (ع) وممثل جمعية السلام العالمي - العراق 14-8-2010 http://news-aa.blogspot.com/
http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=4857

السبت، أغسطس 14، 2010

رسالة الى الرئيس حسني مبارك من قائد اكبر الاحزاب في العراق- الاستاذ عامر المرشدي

              الى زعيم مصر فخامة الرئيس حسني مبارك المحترم .

اتوجه بكل الاحترام والتقدير والاعتزاز بشعب مصر وقيادته الرائعة بزعامة الاخ حسني مبارك مناشدأ فخامتكم التدخل شخصيأ لرد الاعتبار لرئيس المجلس الاعلى لال البيت في مصر ( السيد محمد الدريني ) . الذي اعتقل من قبل السلطات الامنية المصرية وتلقى خلال فترة سجنه شتى انواع الممارسات اللاانسانية ونحن على ثقة ونجزم ان فخامتكم الذي قاد شعب مصر لعقود عديدة لم يرضى باهانة اي مواطن مصري او عربي على الاراضي المصرية ونؤكد للاخ مبارك ان الدريني يتعرض للمضايقات اليومية من قبل الاجهزة الامنية ونطالب تدخلكم لصالح هذا الرمز من رموز الانسانية والتي يعتز بها شعب العراق ونفتخر بهذا المواطن المصري ( محمد الدريني ) لمواقفه الوطنية والانسانية ولعلمه وجهوده العظيمة لانجاح مشروعه الكبير بلم شمل المسلمين والتقارب بين الاديان .

سيادة الاخ المجاهد مبارك المحترم .. تحية صادقة من اخوتك في ( تجمع العراق الجديد والقوى المتحالفه ) وهو احد الكيانات السياسية في العراق والذي يمتلك قاعدة جماهيرية قد لاتمتلكها الكثـــير من الاحزاب الموجوده على الساحه السياسية في العراق ونحي جهودك العظيمة طيلة سنوات حكمك لشعب مصر الذي نكن له كل الحب والاحترام والتقديــــــــر .


   عامر المرشدي ..
امين عام تجمع العراق الجديد

القاضي منير حداد يعلن استعداده للدفاع عن السيد الدريني

القاضي منير حداد رئيس هيئة التمييز السابق في المحمكة الجنائية العراقية العليا الذي صادق على قرار اعدام الرئيس السابق صدام حسين
                   يضم صوته لاصوات المطالبين بحقوق السيد محمد الدريني الامين العام لمجلس آل البيت في مصر 


جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية مع السيد صادق الموسوي مدير المكتب السياسي لتجمع العراق الجديد 
ورئيس لجنة المتابعة والتنسيق للاتحاد المهدوي ،
وممثل جمعية السلام العالمية في العراق ،

وقد بارك مشروع اتحاد خدام راية الامام المهدي (ع) وانضمامه  للاتحاد المهدوي ، واكد بان هذا المشروع   انساني يخدم الانسانية جمعاء ، ويصب في خدمة الشعب العراقي بصورة خاصة  لنفي الطائفية ويجمع شمل الفرقاء والقضاء على الارهاب.


واكد استعداده  للدفاع عن السيد محمد الدريني في قضيته العادلة والمطالبة بحقه المشروع حسب قرار الامم المتحدة رقم 5 لسنة 2005.

وختم مكالمته بابلاغ التحية والسلام للسيد محمد الدريني .
بابا المسلمين علي السيستاني

                   هنيئأ لكم حصافتكم وكياستكم وعلو شأنكم
منذ سقوط النظام البائد عـــــــــام 2003 والى يومنا هذا حاول الامريكان ابتداءأ من بريمر الحاكم المدني الامريكي للعراق بعد السقوط ومرورأ بوزير الخارجية كولن باول ووزير الدفاع رامسفيلد وبعدهـــــــــم السفراء الامريكان خليل زاده والسفير هيل في بغـــــــــــــــداد كل هؤلاء بذلوا المستحيل لكي يلتقوا بالامام السيستاني الا انه رفض وبكل اباء واعتزاز مقابلة هؤلاء حفاظأ على قدسية المرجعية العليـــــــــــا وهذا التعامل مع كل الاطراف نموذج يجب على رجال الدين ان يحتذوا به ولكــــــــن الذي يجري الان هو خلاف ذلك فان الكثيـــــــــــــر من رجال الدين الكبـــــــــــــار ومن علماء الشيعة خصوصأ يتوافدون على قادة وملوك الدول المحيطة لعرض ازمة العراق عليهـــــــــــــــم ونسى قادتنا ان مايعانيه العراق الان هــــــو من صنع اياديهم . نقــــــــول اذا كان لاي مسؤول عربي حرص حقيقي على العراق وشعبه عليه ان يلتقوا المرجعيه العليــــــــــــا وان يبتعدوا عن الحوارات والمجاملات مع الفرقاء السياسيين العراقيين والا فليتركوا شعب العراق لان فيه باب المسلمين الامام علي السيستاني الذي وصفه احد اليهود في مؤتمر ديني عقد في لنـــــــــدن قبل اسبوع بقوله ( ليس هناك حروب طائفية تلوح في الافق في العراق لان صمام الامان علي السيستاني يعمل بشكل متواصل لتوجيه الامور الى الطريق الصحيح وانه بابا المسلمين في العالـــــــــم اجمع ) . اتعضوا ياقادة العراق .

صبيح الفيصل

عامر المرشدي .. سيندم القانون والوطني في حالة عدم تحالفهما لكونهما الاقرب لبعضهما


اجاب ( عامرالمرشدي ) امين عام ( تجمع العراق الجديد ) عن سؤال لمراسل صحيفة واشنطن بوست عن رأيه بالتحالفات الجديدة لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة قائلا ان نقاط التقاء دولة القانون والائتلاف الوطني كثيرأ ونقطة الخلاف المستعصية هو اصرار دولة القانون على ترشيح المالكي وهذا الامر مرفوض من قبل الائتلاف الوطني واكد المرشدي انه في حالة عدم توصل الائتلافين الى حسم الامور وتشكيل الحكومة بصفتهما الكتله الاكبر داخل البرلمان وعدم ترشيحهما مرشح واحد سيكون ثمن ذلك باهظ عليهما وسيخسران كل شي لكون اي من الطرفين في حالة تحالفه مع العراقية سيكون مجبرا على ذلك حيث ان نقاط الخلاف لكل من الطرفين مع القائمة العراقية كثيره وكبيرة ولا يمكن حلها بالمجاملات والاجتماعات الروتينية ويعتقد المرشدي ان من يقول ان الخلافات بسيطة وقابلة للحلول يجهل الحقيقه او يعرفها ويخاف النطق بها وانه هروب بمستقبل العراق نحو المجهـــــــــول . الدكتور جمال الدين القريشي



صادق الموسوي .. يهنئ جريدة النداء الغراء بمناسبة الذكرى الخامسة لإصدارها 

هنئ (صادق الموسوي) مسؤول القسم السياسي في تجمع العراق الجديد ( جريدة النداء الغراء ) بمناسبة الذكرى الخامسة لإصدارها متمنيا  لرئاسة تحرير الجريدة وكادرها الإعلامي المزيد من النجاحات والاهتمام بشؤون المواطن والاستمرار بنهج الجريدة الذي انتقد كل مسئول لم يؤدي واجبه بالشكل الصحيح ،وكانت حقا جريدة ومنبرا للكلمــــة الشجاعة  الصادقة في طرح هموم الناس وحل مشاكلهم
نتمنى النجاح الدائم لأسرة الجريدة وعلى رئسها رئيسة تحريرها الاستاذة سرور خسرو رستم .



صادق الموسوي
ممثل جمعية السلام العالمية –العراق
ومسئول القسم السياسي
بتجمع العراق الجديد
عامر المرشدي .. يهنئ جريدة النداء الغراء بمناسبة الذكرى الخامسة لاصدارها 
(صوت العراق) - جريدة النداء العراقية
a_annida@yahoo.com
هنئ ( عامر المرشدي ) امين عام ( تجمع العراق الجديد والقوى المتحالفة ) اسرة تحرير ( جريدة النداء الغراء ) بمناسبة الذكرى الخامسة لاصدارها متمنيأ من رئاسة تحرير الجريدة وكادرها الاعلامي المزيد من النجاحات والاهتمام بشؤون المواطن والاستمرار بنهج الجريدة الذي انتقد كل مسؤول لم يؤدي واجبه بالشكل الصحيح وكانت حقأ جريدة طيلة سنواتها الاربع الماضية منبرأ للكلمــــة الشجاعة والصريحه
الأستاذ المهندس عامر ألمرشدي الأمين العام لتجمع العراق الجديد يجدد تعهده بلدفاع عن السيد الدريني
بعدما نشر اليوم في صحيفة أقباط متحدون عن قضية السيد محمد رمضان الدريني زعيم شيعة مصرألامين العام للمجلس الأعلى لآل البيت

صرح الأمين العام لتجمع العراق الجديد الأستاذ المهندس عامر ألمرشدي تجدده للدفاع عن السيد الدريني

وأبلغتنا السيدة الحقوقية أزهار القرة غلي رئيسة اللجنة الحقوقية في تجمع العراق الجديد

بان اللجنة بكامل طاقمها على هبة الاستعداد بالوقوف جنبا إلى جنب مع القاضي والمدعي العام السيد جعفر الموسوي للدفاع عن السيد الدريني امام محاكم مصر والمحاكم الدولية.


وقالت أن قضية السيد الدريني من ابسط القضايا التي نواجهها ، حيث ان القضية موثقة عالميا من خلال القرار رقم (5) لعام (2005) والذي صدر بناء على جريمة ارتكبت ويجب تعويض الضحية كما نصت عليه مواثيق الأمم المتحدة وحقوق الإنسان.

وأضافت أن القضية موثقة توثيقا نصيا في كتاب أيام الرعب في عاصمة جهنم  للسيد الدريني التي دون فيه الأحداث المروعة التي حدثت له وموثقة بالتاريخ والأسماء والأماكن..


وأعقبت قائلة بعدما نشر في صحيفة الأقباط  نطالب الحكومة والجهات الامنية المصرية بالحفاظ على سلامة موكلنا السيد الدريتي
وتوفير الحماية له
ونطالب نقابة الحقوقيين في مصر من قضاة ومحامين 

بمساندة السيد الدريني والوقوف ضد الانتهاكات التي تتخذها الجهات الأمنية المصرية ضد الأقليات ، والاتصال بصحيفة الاقباظ متحدون لتدوين أسمائكم لتضامنهم مع السيد الدريتي . 

وكذلك الدعوة الى نقابة المحامين العراقيين والنقابات في الوطن العربي كافة .


كماوردنا اتصال هاتفي من
الأستاذ المهندس عامر ألمرشدي أمين عام تجمع العراق الجديد

واكد لنا وقوفه بجانب السيد الدريني .

والجدير بالذكر ان تجمع العراق الجديد من اكبر الأحزاب في العراق التي تظم اكبر التحالفات المنضوية تحت اسم التجمع وله مكاتب وقواعد جماهيرية واسعة في اثنى عشر محافظة في أنحاء العراق ـ وللتجمع جريدة تحت اسم النداء برئاسة الاستعاذة الإعلامية سرور خسرو رستم ورئيسة رابطة المرأة الكردية الفيلية في العراق

حيث يظم مقره في بغداد مكاتب
مجلس أهل البيت والصحابة برئاسة الشيخ جاسم عبد صالح الشويلي، ورئيس مجلس شيوخ العراق المركزي الشيخ سالم محمود الطائي,

ومكتب العلماء في عدة تخصصات بقيادة السيدة العالمة الفلكية

الأستاذة ثريا عبد الهادي.

ومكتب جمعية السلام العالمية، وكذلك لديه عدة لجان تشمل
الصحفيون والحقوقيون وتربويون وأطباء    كلها تصب في خدمة جماهير الشعب العراقي .



وقد ابلغنا السيد عامر المرشدي أمين عام تجمع العراق الجديد

انه سيوجه رسالة خاصة إلى فخامة رئيس الجمهورية حسني مبارك

بخصوص قضية السيد محمد الدريني 

وستنشر عبر شبكة العراق الجديد الإخبارية و صحيفة أقباط متحدون
عبر وسائل الاعلام.

             صادق الموسوي

رئيس المكتب السياسي لتجمع العراق الجديد

ورئيس اللجنة التحضيرية للإعداد والتنسيق

 اتحاد خدام راية الإمام المهدي (ع)

وممثل جمعية السلام العالمي - العراق

 14-8-2010

القاضي الذي حكم بالإعدام على "صدام حسين" يتبنى قضية "الدريني"

مسئول المكتب السياسي لـ"تجمع العراق الجديد" لصحيفة "الأقباط متحدون":
 - المستشار "جعفر الموسوي" قد تبنّى قضية السيد "محمد الدريني"، ووقف بجانبه للحصول على كافة التعويضات جراء الأضرار التي لحقت به.
* الزعيم الشيعي المصري "محمد الدريني" لصحيفة "الأقباط متحدون":
- لم أكن أتوقع أن يتبنى قضيتي من حَكم بالإعدام على الرئيس العراقي "صدام حسين"، في جرائم لا تسقط بالتقادم.
- لا أسعى للتعويض، بل لمحاكمة من تاجروا بالدم والدموع والخوف. وكتابي "عاصمة جهنم" يوثّق جرائم التعذيب التي ارتكبتها الحكومة المصرية ضد المُعتقَلين في عهد الرئيس "مبارك".
- استنفذت كافة الوسائل الداخلية للحصول على حقي وإسترداد مظلوميتي وحقوق أسرتي.
- النظام المصري والرئيس "مبارك" سيخسران كثيرًا لو إنني اختفيت من الوجود؛ لأني سبوبة النظام،  وبانتهائي سوف تنتهي السبوبة



كتب: جرجس بشرى- خاص الأقباط متحدون 
أعلن القاضي العراقي "جعفر الموسوي "- عضو الإئتلاف العراقي، والقاضي الذي أصدر حكمًا بالإعدام على الرئيس العراقي السابق "صدام حسين" في جرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم- أنه سوف يتبنى قضية الزعيم الشيعي المصري "محمد رمضان الدريني" حتى يحصل على كافة حقوقه، وذلك بموجب القرار الصادر عن الأمم المتحدة بشأن "الدريني"، والذي يحمل رقم (5) لسنة 2005 م، فى الفقرة الثانية منه والمتعلقة بتعويض المتضرر.

"الموسوى" يطالب الأجهزة الأمنية المصرية بتوفير الحماية لـ"الدرينى"
  وطالب المستشار "جعفر الموسوي" بمعاقبة المتسببين في الإنتهاكات التي حدثت لـ"الدريني"، وقال: إنه يجب على  الأجهزة الأمنية المصرية أن توفر الحماية له، وتبتعد عن مثل هذه الإنتهاكات القمعية التي تحدث للأقليات في "مصر".

 هذا وقد طلب المستشار "جعفر الموسوي" من "الدريني" إتخاذ كافة الإجراءات السلمية الرسمية برفع طلب إلى السلطات المصرية لصرف التعويضات عن الإنتهاكات التي حدثت له، وذلك قبل أن يبدأ "الموسوي" في إتخاذ الإجراءات الرسمية لمقاضاة المتسببين في الإنتهاكات التي حدثت للزعيم الشيعي المصري أمام محاكم دولية

عامرالمرشديا

"تجمع العراق الجديد" يعلن مساندته لـ"الدريني"
وفي تصريح خاص لصحيفة "الأقباط متحدون" أكد "السيد صادق الموسوي"- رئيس لجنة التحضير لإتحاد خدام راية المهدي،
ومسئول المكتب السياسي لـ"تجمع العراق الجديد"- أن المستشار "جعفر الموسوي" قد تبنّى قضية السيد "محمد الدريني" والوقوف بجانبه للحصول على كافة التعويضات جراء الأضرار التي لحقت به. مشيرًا إلى أن "تجمع العراق الجديد" أيضًا أعلن مساندته لــ "الدريني" في قضيته لإستعادة كافة حقوقه المشروعة.

من جانبه أكّد الزعيم الشيعي المصري "محمد الدريني"- الأمين العام للمجلس الأعلى لآل البيت بـ"مصر"- في تصريح خاص لصحيفة "الأقباط متحدون" إنه لم يكن يتوقع أن يتبنى قضيته مَن حَكم بالإعدام على الرئيس العراقي الراحل "صدام حسين" في جرائم لا تسقط بالتقادم. مشيرًا إلى أنه يلتقي مع القاضي "جعفر الموسوي" في الجد وهو الإمام "موسى الكاظم".
                                                                                                       الديني" لا يسعى للتعويض
ا
 وألمح "الدريني" إلى أنه لا يسعى للتعويض، بل يسعى لمحاكمة من تاجروا بالدم والدموع والخوف. مؤكدًا على أن كتابه "عاصمة جهنم" يوثِّق جرائم التعذيب التي ارتكبتها الحكومة المصرية ضد المعتقلين في عهد الرئيس "مبارك"، وهي جرائم لا تسقط بالتقادم.

كما وجّه "الدريني" إتهامًا مباشرًا للرئيس "مبارك" بصفته القائد الأعلى للشرطة التي قتلت وعذَّبت وخالفت القانون على المستويين المحلي والدولي في هذا الشأن (على حد قوله). موضحًا أن ما يؤكد صحة الجرائم التي وقعت داخل المعتقلات، والتي وثّقها كتابه "عاصمة جهنم"،  أن الحكومة المصرية لم تنفها.

هل هو استقواء بالخارج؟
 وبسؤال "الدرينى": هل عندما يتبنى قضيته قاضي عراقي مرموق على المستوى العالمي يعتبر ذلك بمثابة إستعداء للحكومة المصرية، وإستقواءًا بالخارج؟ قال "الدريني" لـ"الأقباط متحدون":  "الإستقواء بالخارج صك صاغه النظام في مواجهة الذين يتحدثون عن الإستبداد بالداخل..نعم إستعداء للقتلة ولصوص المال والحريات والأحلام،  كما إنني لم أطلب من المستشار "جعفر الموسوي" تبني قضيتي، ولكنني أشكره على تبنيه القضية، فإن أستنفذتُ كافة الوسائل الداخلية للحصول على حقي واسترداد مظلوميتي وحقوق أسرتي، لقد عُذِّبت واعتصمت أمام مكتب النائب العام، حتى أعمالي الفنية والروائية التي تعالج قضايا وطننا "مصر" ما زالت ممنوعة كــ "الغماية"، فالنظام المصري يتاجر بقضيتي وبإسمي كــ "شيعي"، ويتخذني فزاعة لتخويف الخليج، وليُعظِّم من شعور الوهابية بالخوف من تحول "مصر" إلى ما كانت عليه من قبل "شيعية".

 وقال "الدريني" لـ"الأقباط متحدون": إن النظام المصري والرئيس "مبارك" سيخسران كثيرًا لو إنني اختفيت من الوجود؛ لأن سبوبة النظام سوف تنتهي بإنتهائنا.

كما أصدرت "المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل"، تقريرًا يرصد الإنتهاكات التي تعرض لها الزعيم المصري الشيعي "محمد الدريني"، هذا نصه:

نص تقرير المنظمة المصرية لمناهضة التمييز، والدفاع عن حقوق الطفل
بناء على طلب تقدّم به السيد "محمد رمضان محمد حسين الدرينى"  إلى "المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل"؛ بغية توثيق ما يتعرض له من اضطهاد، بوصفه زعيم شيعة "مصر" كما يقدمه الإعلام والدوائر الحقوقية، ولما كانت المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل معنية بمثل هذه القضايا؛ فقد قبلت توثيق حالته، وخلصت بعد عده جلسات مع الطالب، وبعد تشكيل فريق عمل من المنظمة للتعامل مع الهيئات والجهات الحكومية، وفحص ودراسة المستندات والوثائق الدالة على اضطهاد الطالب.


ولما كان الطالب حاصلاً على القرار رقم (5) لعام (2005) الصادر عن هيئة الأمم المتحدة للإفراج عنه- بعد اعتقال تعسفي تجاوز الـ 15 شهرًا- ولما كان القرار قد وصف موقف وزير الداخلية المصري من حاله الطالب بالإلتفاف حول أحكام القضاء،  وقد نوه التقرير المذكور عن التعذيب والإعتقال التعسفي الذي تعرَّض له "الدرينى"، فقد انتهت المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل إلى الآتي:


أولاً: قدم السيد "محمد رمضان محمد حسين الدرينى" صورة من قرار الأمم المتحدة الصادر لصالحة، والذي يتضمن الإنتهاكات التي تعرّض لها، كما قدم التقارير الحقوقية والإعلامية المتعلقة بهذه الفترة (20/3/2004—2006)، ومن بينها تقرير الخارجية الأمريكية الذي أدان اعتقاله، وما ترتّب على هذا التقرير من إيذاء لحق به أثناء اعتقاله على النحو المنشور بالصحف.


ثانيًا: قدّم الطالب موضوعات منشورة في احدى الصحف الحكومية (روزاليوسف)، متهمًا إياها بتبعيتها لأمانه السياسات بالحزب الوطني (الحاكم)، وأنها تعمَّدت التحريض ضده، وضد طائفته من خلال ادعائها بإعتزامه تأسيس "حزب شيعة مصر"، رغم نفى الطالب كما ذكر. إلا أنه يؤكد أن الحكومة كانت تهدف بالأساس إلى تحقيره بين أبناء وطنه، وتعريض حياته للخطر بنشر أكاذيب تمتد إلى خلق فتنه كما وصفها في طلبه.


ثالثًا: قدّم الطالب صورة من حكم قضائي صادر له منذ عامين، ترفض وزارة الداخلية المصرية تنفيذه، مما ترتّب عليه أضرارًا بالغة بالطالب، والذي يؤكد على عدم تنفيذ أي حكم صادر لصالحه بما فيها الأحكام الخمسة التي أشار إليها تقرير الأمم المتحدة. ويؤكّد الطالب أن عدم تنفيذ الحكم منذ عامين تقريبًا يهدف إلى حصاره المالي، وحرمانه من إجراء عملية له من آثار التعذيب.


رابعًا: قدّم الطالب صوره من خطاب رسمي من الوزارة المعنية بالعمل الأهلي، حيث تفيد استبعاده رسميًا من رئاسة مجلس إدارة (جمعية الحوراء الخيرية)، بناء على طلب احدى الأجهزة الأمنية.


خامسًا: قدّم الطالب صورة من تقرير لجنه التظلمات بوزارة الثقافة، والخاص بأحد أعمال الطالب الفنية، وهو عبارة عن فيلم من أدب المعتقلات...رفضه جهاز الرقابة، بينما جاء رأى وزارة الثقافة بما يؤكد أن الطالب يتعرض حقيقة لتعسف؛ ذلك أن التقرير أورد رأى المجلس الأعلى للثقافة الذي لا يرى مبررًا لرفض الفيلم (الغماية)، ويرى أن أسباب الرفض غير كافية.


سادسًا: قدّم الطالب ما يفيد أحقيته في شركة سياحة، لكن وزارة السياحة تتعنت في إعطاءه حقه، وقد انتقلت المنظمة وتأكد لها أن إيذاء الطالب أمر يكاد يكون ممنهجًا، مما جعلها تقف مع الطالب في المحاكم، مؤيدة ومساندة لحقوقه المشروعة السلمية.


سابعًا: قدّم الطالب ما يفيد تواطؤ قسم الشرطة التابع له (قسم شرطة الزيتون) مع خصومه؛ إنسياقًا لتعليمات جهاز أمن الدولة لطرده من العقار الساكن فيه.


ثامنًا: أكّد الطالب أنه لم يتلق تعويضاته المتعلقة بالإعتقال والتعذيب، وقال: إن الحكومة أوصت أحد البنوك التي تقدّم لها الطالب بطلب قرض لعلاجه من آثار التعذيب، وجاء الرد الحكومي بأن الطالب رهن الإعتقال. وقد نُشر عن ذلك بالصحف، كما أنه اعتصم بمكتب النائب العام أكثر من مرة.


تاسعًا: أكّد (الطالب) على أنه لازال مدرجًا على قوائم الترقب والوصول، وما يترتب على ذلك من انتهاكات أثناء السفر والعودة.


كما تأكد للمنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل، أن السيد "محمد رمضان محمد حسين الدرينى" تعرّض- ولازال يتعرض- لإنتهاكات خطيرة أثرت بلا أدنى شك على وضعه الصحي والنفسي والمعنوي، فضلاً عن أنها وضعته في ظروف معيشية قاسية، وعرّضت حياته للخطر، ومجملها انتهاكات تتعارض مع القانون، والدستور، والعهد الدولي لحقوق الإنسان الذي وقّعت عليه "مصر".


وتطالب "المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل" بسرعة وقف الإنتهاكات التي يتعرض لها الطالب فورًا،  وإعطاءه حقوقه، وتوفير الحماية له، ومعاقبة المتسببين في ها النوع الذي لا يمكن وصفه بأقل من الإضطهاد.


كما تطالب المنظمة بحفظ كافة حقوق الطالب التي ضمنها القرار رقم (5) لعام (2005)، والذي صدر بناء على جريمة أُرتكبت ويجب تعويض الضحية، كما نصت مواثيق حقوق الإنسان، والأمم المتحدة.


وترى المنظمة أن سلوك الحكومة المصرية تجاه الأقليات الدينية والعرقية وزعاماتهم، أمر يعكس حقيقة ما يتردد عن الإصلاح وإعمال المواطنة. الأمر الذي يتطلب منها العمل الجاد على حل المشكلات.

الجمعة، أغسطس 13، 2010

سرور خسرو رستم .. فخامة الطالباني وقفنا معك في كل مواقفك الوطنية ونطالبك بموقف وطني وانساني

(صوت العراق) - amro_dhyab89@yahoo.com 

صبيح الفيصل :

في اجابتها عن سؤال طرحته على السيدة ( سرور خسرو رستم ) الاعلامية العراقية البارزة والقيادية في تجمع العراق الجديد والقوى المتحالفه
حول تأييد كيانها الواضح والصريح لاكثـــــــــر المواقـــــــــف التي اتخذها جلال الطالباني وهـــــــل رئيس الجمهورية داعمأ للتجمع .
اجابت خسرو ان الطالباني شخصية وطنية اتفقت الكتل السياسية على وطنيته وانعتقد انه يقود كل خفايا الحياة السياسية في العراق وانه من ادهى الزعماء العراقيين وانه يحرك الشخصيات والبرامج والمواقف باتجاهات متعددة ومدروسه للوصول لاهداف محددة وان له تأثيير كبير على كل شخصيات وقادة الاحزاب العراقية وله علاقات حميمة مع المالكي وعلاوي وعمار الحكيم وطارق الهاشمي ومسعود البارزاني وغيرهم
واضافت خسرو كذلك عمل ( عامر المرشدي ) امين عام التجمع ولسنوات عديدة معه وكان لهذه العلاقة تأثير على الرأي داخل المكتب السياسي للتجمع
واضافت خسرو لايوجد اي دعم من الطالباني الى التجمع ونطالبه الان بدعم جماهير التجمع المنتشرين في انحاء العراق لكون الكثير منهم عاجز وفقير وعاطل عن العمل وارامل ويتامى وان اغلب المناطق المتواجدين فيها تنقصها كل مستلزمات حياة الانسان
وناشدة خسرو في ختام حديثها رئيس الجمهورية جلال الطالباني بوقفه وطنية وانسانية لهذا الجمهور ونحن بانتظار الرد السريع .

صبيح الفيصل

شروط التعايش السلمي مع اليهود

(صوت العراق) - سرور خسرو رستم
a_annida@yahoo.com
شروط التعايش السلمي مع اليهود صادق الموسوي :في تصريح لجريدة النداء العراقية العراقيون من اصل يهودي لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات كأي فرد عراقي وإذا أراديو التعايش السلمي معنا فأهلا بهم بشرط : يردوا الحقوق لأصحابها واسترداد ارض فلسطين وتعويضهم عن الإضرار التي لحقت بهم وتعويض الشهداء والجرحى منذ عام 1948 ولحد يومنا هذا وكذالك إطلاق سراح السجناء المعتقلين وتعويضهم . ومن جانبنا نطالب تعويض المهاجرين اليهود العراقيين الذين هاجروا من العراق . فإذا أصروا على موقفهم المتزمت في اغتصاب حقوق الآخرين والتمسك بأرض فلسطين سنقاضيهم أمام المحاكم الدولية والتصدي للتطرف الصهيوني كما هو التصدي للتطرف الوهابي ومحاكمة 30 شخصية من شيوخ الوهابية أمام محاكم جنائية دولية في قضايا لا تسقط بالتقادم. وإذا اصغية حكومة إسرائيل لقول الحق والقول بشروطنا ستستفاد الكثير : ستكسب ثقة الآخرين وتغير الصورة التي رسموها لدولة إسرائيل ويعم السلام والتعايش السلمي ويحل الأمن والأمان في منطقة الشرق الأوسط والعالم كله. ونفتح لهم باب قبلتهم الوحيدة في العراق وتجديد بناء ضريح ومرقد نبي الله ذي الكفل (ع) لان حجهم لا يكون إلا من خلال زيارة النبي ذي الكفل (ع). ويجنبوا شعبهم الحرب القادمة التي وعد بها الله تعالى في تدمير إسرائيل، وفي الختام اقول (ان وعد الله حق ،والله لا يخلف الميعاد) وهو الدليل عدم انصياعهم لقول الحق ، والقبول بهذه الشروط . a_annida@yahoo.com http://news-aa.blogspot.com

اللقاء الذي اجري في جريدة النداء مع السيد صادق الموسوي



اللقاء الذي اجري في جريدة النداء مع السيد صادق الموسوي
مسؤول المكتب السياسي – تجمع العراق الجديد –
وممثل جمعية السلام العالمية
ورئيس لجنة المتابعة والتنسيق لمشروع الاتحاد المهدي
(اتحاد خدام راية الإمام المهدي(ع)).

 
إدارة اللقاء السيدة الإعلامية (سرور خسرو رستم )

رئيسة تحرير جريدة النداء

الجزء الاول:


سيدنا الفاضل صادق الموسوي نرحب بك ضيفا عزيزا على جريدة النداء ونود طرح عليكم بعض الأسئلة التي تخص مشروعكم.

س1- طرح في الساحة العراقية مشرع اتحاد خدام راية الإمام المهدي(ع)
إذا أمكن توضيح موجز حول المشروع؟.

ج- بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين وعلى أصحابه المنتجبين الغر الميامين ، وعلى السيدة العذراء وروح الله السيد المسيح وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.
إن مشروعنا بالدرجة الأولى إنساني يشمل جميع البشرية ، انبثق من رحم الظروف الصعبة التي آلمت بالمجتمع الدولي من ظلم واضطهاد الدول الاستعمارية الكبرى على الدول الفقيرة المستضعفة وهيمنتها على العالم ،
والعراق من تلك الدول التي لاقت الأمرين من الظلم والدمار والحروب التي سالت فيها الأنهار من دماء العراقيين والأرواح التي أزهقت وهذه الحروب خلفت ورائها أكثر من مليون ونصف أرملة وأربعة ملايين يتيم وعشرات الألوف من المعاقين بدرجات متفاوتة وهذا حسب الإحصائيات الرسمية المذكورة والحقيقة الأعداد اكبر من تلك الأرقام ،
فمشروعنا جاء مخاض لتك الظروف العسيرة على العراق وشعبه المضحي ، وهو عصارة فكر زعيم الشيعة في مصر السيد محمد الدريني امين عام مجلس آل اليت في مصر ،
فأخرجه للوجود حين زيارته للعراق في شهر تموز المنصرم ،فكنت أرافقه كل يوم في جولاته ومقابلة الشخصيات المهمة ليستمع منهم معانات الشعب العراقي نتيجة الظروف الصعبة التي تطرقنا لها .
وبما ان السيد الدريني مصري من اصل عراقي تألم كثيرا لمعانات أهله في العراق
وبما انه مفكر وكاتب تجمعت لديه فكرة الإلهام ليخرج بمشروع ينقذ العراق وأهله من التفرقة والتشرذم وتجميع شمل الفرقاء في التقارب والتسامح ونبذ الطائفية ، وكشف الأنياب
الكاشرة ومخالب الإرهاب العربي الوهابي والعالمي الصهيوني،فيكون المشروع صفعة لكل من يريد الإضرار بالعراق وشعبه.

س2- هل لقي مشروعكم استحسانا وقبولا من شخصيات رجال دين وقادة سياسيين؟|

ج- الحمد لله كان الصدى مبشرا بكل خير وترحاب من الكثير من رجال الدين والسياسة ومفكرين وعلماء ، وقد بعثنا مشروعنا إلى مراجعنا العظام في العراق وخارجه وكذلك إلى قياداتنا السياسية من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وبعض الوزراء والمسئولين البارزين منهم الدكتور أياد علاوي والدكتور الجلبي والدكتور الجعفري والأستاذ رافع العيساوي والقاضي جعفر الموسوي والأستاذ عامر المرشدي والسيد حسين الصدر
والسيد مقتدى الصدر والسيد عمار الحكيم والدكتور عبد الغفور السامرائي رئيس الوقف السني وكذلك الشيخ الحيدري رئيس الوقف الشيعي
والكثيرون لا يحصى عددهم، وكذلك أرسلنا مشروعنا الى كبار رجال الدين المسيحي.

س3- ورد في المشروع أسماء منتخبة معروفة على الساحة العراقية بوطنيتها وعملها الجاد في خدمة الشعب العراقي – هل كانوا يعلمون بالمشروع قبل أن يبدأ ، أم كان انتخاب وترشيح من قبلكم.

ج- القليل من هذه الشخصيات المحترمة كانوا يعلمون عن فكرة المشروع قبل انبثاقه
وبعضهم علم بعد إرسال المشروع إليهم ومعه رسالة خاصة تبين اقتراح ترشيحه بهذه المهمة في الفقرة كذا، والباقي من الشخصيات في طريق وصول المشروع اليهم.
فتلقينا الشكر والترحيب من بعضهم لترشيحهم لهذه المهمة الإنسانية الكبرى،
من هذه الشخصيات القاضي السيد جعفر الموسوي عضو الائتلاف العراقي
والحاج فاضل الانباري أمين الحضرة الكاظمية
والدكتور رشيد مجيد صالح المدير العام والمحلل السياسي .
والسيد نبيل الاعرجي رئيس مجلس نقابة السادة الأشراف.
والسيد صادق هاشم حسن الندة م مكتب الشهيد الصدر.

والأستاذ المهندس عامر المرشدي أمين تجمع العراق الجديد

والشيخ جاسم عبد صالح الشويلي رئيس مجلس أهل البيت والصحابة.
والشيخ سالم محمود الطائي رئيس مجلس شيوخ العراق المركزي .
والعالمة الفلكية الأستاذة ثريا عبد الهادي
وهناك شخصيات أخرى لم تذكر في فقرات المشروع لها مناصب اخرى، وكل لجنة تحتوي على عدة أشخاص تتراوح من 30 إلى 50 فرد حسب مهام اللجنة .

س4- جاء في بعض فقرات المشروع والتي انتشرت إعلاميا بعد تصريح السيد الدريني  في صحيفة أقباط متحدون عن إقامة مزار رمزي للسيد المسيح في كربلاء فما هو تعليقكم ؟

ج- نعم هذا مذكور في ورقة المشروع التي وضعها السيد محمد الدريني (حفضة الله)
في الفقرة الخامسة الملتقى الإسلامي المسيحي التي تنص الى دعوة الشراكة في الإنسانية
التي تنطلق من قاعدة التعامل التي رسمها الإمام علي (ع) والعبارة الجميلة التي ذكرها السيد الدريني بحقه (ع) وهي (مفسر صوت ناقوس الكنائس) بقوله(ع)
(إن لم يكن أخ لك في الدين فهو نظير لك في الخلق ).
فلاقي استحسانا كبيرا والاعتراض كان على المكان من البعض فالبديل يكون بغداد .
اما القواسم التي تجمعنا بالدين المسيحي كثيرة منها :
1- شراكة الأرض التي نعيش عليها (العراق) التي أنجبت ولادة اغلب الأنبياء بما فيهم السيدة مريم العذراء والسيد المسيح عليهما السلام.
2-السيدة مريم لها الكثير من الأسماء التي سيمت بها سيدة نساء العالمين البتول والمسبحة وهي من سيدات الجنة الاربعة مع سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع)
والسيدة خديجة (ع)والسيدة آسية امرأة فرعون (ع).
3- الصخرة البيضاء في جامع براثا التي تحتوي على أسماء أهل البيت(عليهم السلام) وفي وسطها الصليب منقوش بأروع صوره)


4- والدة الإمام المهدي (نرجس) عليها السلام أبنة قيصر الروم جدها ملك الروم وهو أحد أحفاد شمعون وصي عيسى(ع).
5- ظهور السيد المسيح (ع) قبل ظهور المهدي (ع) وعند ظهور المهدي والمسيح معه يكون قائد جيشه وهو الذي يقتل الدجال في بابل .
6- ظهور السيدة فاتيما في البرتغال (فاطمة الزهراء).


وهناك امور غيبية كثيرة لا ينبغي علينا كشفها الآن وإنما الإمام المهدي (ع) هو الذي يكشفها للعالم اجمع وخاصة للمسلمين .
س- هل لديكم مشاريع لباقي الديانات والطوائف مثل اليهودية والصابئة والتركمان وغيرهم ؟
ج- العراق يحتوي على الكثير من الديانات والمذاهب والطوائف
فهو خليط متنوع مثل باقة أزهار متنوعة وهذا ما يعطيه رونقا وجمالا وألوان زاهيا،
ونحن نطالب بحقوق الأقليات في المعتقد وهذا من باب( لكم دينكم ولي ديني)
ولكن هناك شراكة حقيقية مع الجميع هي شراكة في الإنسانية ونظير لنا في الخلق ،وكذلك نطالب بشراكة أوسع في إدارة حكم البلاد للأقليات في العراق،
من مسيحيين وتركمان وكرد فيلية وصابئة وغيرهم .

س- هناك من يحملون الجنسية العراقية من قوميات وديانات اخرى مثل اليهودية والفارسية ، لماذا لا توجد في المشروع بحق هؤلاء ؟

ج- هناك إجراءات حكومية في هذا الصدد لا نستطيع التدخل بها لوجود الوثائق لديها تثبت بان هذا الشخص عراقي من اصل فارس او يهودي او أي ديانة أخرى ،لان في زمن النظام السابق قام بحملات ترحيل العراقيين من اصل فارسي (إيراني) قبل قيام الحرب العراقية الإيرانية ،في حين ان العراقي من اصل يهودي كانوا متواجدين بكثرة ومحميين من قبل أجهزة النظام الساق،
وعند سقوط النظام أصبحت الهجرة معاكسة ،خروج اليهود من العراق ودخول الذين رحلوا الى إيران ورجوعهم الى العراق في الحقيقة هم عراقيون من اصل كردي فيلي وليس إيراني , ولحد الآن الأكثرية منهم لن ينالوا حقوقهم وذلك بسبب عدم وجود مستمسكات تثبت بأنه عراقي ، لان الفترة التي عاشوها في إيران فترة طويلة وفي أماكن صعبة لذلك أكثر المستمسكات تالفة وضائعة .
اما العراقيون من اصل يهودي لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات كأي فرد عراقي ،وبالحقيقة هم الوحيدون منبوذون من قبل جميع العراقيون بل والعرب
بسبب معاداتهم للإسلام واغتصابهم لأرض فلسطين وارض القدس،
أما إذا أراديو التعايش السلمي معنا فأهلا بهم بشرط ان يردوا الحقوق لأصحابها
واسترداد ارض فلسطين وتعويضهم عن الإضرار التي لحقت بهم وتعويض الشهداء والجرحى منذ عام 1948 ولحد يومنا هذا وكذالك إطلاق سراح السجناء المعتقلين وتعويضهم ، 

فإذا أصروا على موقفهم المتزمت في اغتصاب حقوق الآخرين والتمسك بأرض فلسطين سنقاضيهم أمام المحاكم الدولية
والتصدي للتطرف الصهيوني كما هو التصدي للتطرف الوهابي
ومحاكمة 30 شخصية من شيوخ الوهابية أمام محاكم جنائية دولية في قضايا لا تسقط بالتقادم.
س- هل تعتقد ان حكومة اسرائيل ستهتم بهذا القول ،وماذا ستستفيد؟ 
ج- إذا اصغية لقول الحق هذا ستستفاد الكثير والكثير، ستكسب ثقة الآخرين وتغير الصورة التي رسموها لدولة إسرائيل ويعم السلام والتعايش السلمي ويحل الأمن والأمان في منطقة الشرق الأوسط والعالم كله لأنهم سبب الحروب والدمار في العالم ، ويجنبوا شعبهم الحرب القادمة التي وعد بها الله تعالى في تدمير إسرائيل، وفي المقابل سنفتح لهم باب قبلتهم الوحيدة في العراق وتجديد بناء ضريح ومرقد نبي الله ذي الكفل (ع) لان حجهم لا يكون إلا من خلال زيارة النبي ذي الكفل (ع). وفي الختام اقول (ان وعد الله حق ،والله لا يخلف الميعاد) وهو الدليل عدم انصياعهم لقول الحق ، والقبول بهذه الشروط .

انتهاء الجزء الاول


الخميس، أغسطس 12، 2010

سرور خسرو رستم .. رئيس وزراء العراق المقبل سيكون من التحالف الوطني

 خاص النداء .. صرحت السيدة ( سرور خسرو رستم ) الاعلامية العراقية البارزة والقيادية في ( تجمع العراق الجديد ) ان رئيس وزراء العراق المقبل سيكون في النهاية من التحالف الوطني واكدت ان حظوظ المالكي لازالت ضعيفة امام تعنت خصومه برفضهم ترشيحه لولاية ثانية واكدت خسرو ان المالكي ازدادت حظوظه بعض الشي من خلال زيارته الاخيرة الى اربيل وتقديمه التعهدات فيما يخص المادة 140 من الدستور الى الاخوة الكورد واشارة خسرو في حديثها الى الصحافة المحليةان الكثير من النقاط المهمة تم التوافق عليها بين القانون والائتلاف الوطني وان المشكلة المستعصية هو اصرار المالكي على ترشيح نفسه ثانية يقابله اصرار الكيانات المؤلفة للائتلاف الوطني برفض هذا الترشيح ورأت خسرو ان افضل الخيارات المطروحه الان هو ان يقدم دولة القانون مرشح اخر يتنافس مع مرشح الائتلاف الوطني حتى لايجدا انفسهما وقد اضاعا على انفسهما وجمهورهما فرصة تشكيل الحكومة .

عضو في الائتلاف الوطني: استمرار خرق الدستور سيسبب لنا ازمة على كافة الصعد

قال عضو الائتلاف الوطني العراقي القيادي في حزب الفضيلة القاضي جعفر الموسوي:" ان استمرار خرق الدستور سيسبب لنا ازمة على كافة الصعد ".

واضاف في تصريح صحفي:" ان الخروقات الدستورية ابتدأت منذ الثالث عشر من شهر تموز الماضي الذي كان من المفتروض ان تعقد فيه جلسة مجلس النواب ، الا انها رفعت الى اجل غير مسمى بعد اجتماع لقادة الكتل السياسية . والخروقات الدستورية مازالت مستمرة ليومنا هذا . وهذا الاستمرار يعد خطأ جسيما لابد من وضع حد له ".

واضاف:" ان استمرار الخروقات الدستورية اثر وسيؤثر سلبا على الاوضاع الامنية والخدمية وسيلد استياء شعبيا لاتحمد عقباه ".

واشار الموسوي الى :" ان الدستور سيصبح ، جراء هذه الخروقات ، لاقيمة له في مؤسسات الدولة والحكومة ، وهذا الامر سيسبب لنا ازمة على كافة الصعد ".

وتشهد البلاد ازمة دستورية على خلفية خرق المهلة المحددة لاختيار رئيس لمجلس النواب ونائبيه ورئيس للجمهورية، مع تعثر المفاوضات الرامية الى تشكيل الحكومة بعد اكثر من خمسة اشهر على الانتخابات التي جرت في آذار الماضي .

ويدور في العراق خلاف محتدم حول تشكيل الحكومة ،وتتزايد المخاوف من تدهور الوضع الامني ، لاسيما بعد الاعلان عن ارتفاع عدد قتلى اعمال العنف في شهر تموز الماضي .

الأربعاء، أغسطس 11، 2010

ضجة إعلامية بـ"العراق" على خلفية ما نُشر بـ"الأقباط متحدون" عن تأسيس مزار للسيد المسيح بـ"كربلاء

- رئيس ديوان الوقف المسيحي والديانات الأخرى بالعراق يرحب بالمشروع.
- المشروع يهدف إلى دعم الشراكة والوحدة الإنسانية، ونبذ كافة أشكال وصور التعصب والتطرف عالميًا، والتفريب بين المتخاصمين من السنة والشيعة، ودعم قضايا الأقباط في "مصر" ومسيحيو "العراق".

كتب: جرجس بشرى – خاص الأقباط متحدون
تلقفت وكالات الأنباء، والقنوات الفضائية، ومعظم وسائل الإعلام العراقية، الخبر الذي نشرته صحيفة "الأقباط متحدون" مؤخرًا عن المشروع المصري العراقي الداعي إلى إنشاء مزار رمزي للسيد المسيح في مدينة "كربلاء"، ومحاكمة ثلاثين شيخًا من شيوخ الوهابية السعودية أمام محاكم دولية بمزيد من الإهتمام، حيث نقلت صحيفة "الجوار"، و"راديو دجلة"، "وشبكة إعمار العراق الجديد"، و"وكالة أنباء براثا "، و"الوكالة الإخبارية للأنباء"، وفضائية "عشتار"، و"صوت العراق"، و"موقع الرشيد" نبأ المشروع عن صحيفة "الأقباط متحدون"، كما حظي المشروع الذي انفردت صحيفة "الأقباط متحدون" بنشره، بتأييد من شخصيات كبرى، إلا أنه قوبل بمقاومة شديدة ورُفض من قبل بعض أصوات متطرفة.

كما نقلت الوكالة الإخبارية للأنباء عن رئيس ديوان الوقف المسيحي بـ"العراق"، ترحيبه بمشروع "إتحاد خدام راية الإمام المهدي (عليه السلام)، والذي يدعو لإنشاء مزار رمزي للسيد المسيح في "كربلاء" العراقية، حيث قال "عبدالله النوفلي"- رئيس الديوان إنه يرحّب بأي مبادرة بإمكانها التقريب بين الديانتين، وأنه ليس بمستغرب وجود مثل هذه المبادرات لدى القائمين على الدين الإسلامي.

وكانت صحيفة "الأقباط متحدون" قد نشرت سبقًا صحفيًا على لسان الزعيم الشيعي المصري "محمد الدريني"- الأمين العام للمجلس الأعلى لآل البيت – بإطلاق أول مشروع مصري عراقي يدعو لإنشاء مزار رمزي للسيد المسيح في "كربلاء"، والذى يهدف في الأساس إلى دعم الشراكة والوحدة الإنسانية، ونبذ كافة أشكال وصور التعصب والتطرف عالميًا، والتفريب بين المتخاصمين من السنة والشيعة، ودعم قضايا الأقباط في "مصر" ومسيحيو "العراق". وكان السيد صادق الموسوي قد ألمح بعد أن قامت صحيفة "الأقباط متحدون" بنشر الخبر إلى إمكانية إنشاء مزار حقيقي وليس رمزي للمسيح في "بغداد" وليس "كربلاء".

تجدر الإشار إلى أن هناك شخصيات كبرى تشارك في تأسيس المشروع، وعلى رأسهم القاضي "جعفر الموسوي"، الذي حكم بالإعدام على الرئيس العراقي السابق "صدام حسين".
لقراءة تفاصيل المشروع الذي انفردت صحيفة الأقباط متحدون" بنشره انقر هنا: 
http://copts-united.com/article.php?I=528&A=21244


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...